NadorCity.Com
 


رجالات من الريف : القائد علال ـ ميضار ـ


رجالات من الريف : القائد علال ـ ميضار ـ
خالد أربعي

من خلال سياسة تحرير موقع " ناضور سيتي" الرامية إلى تسليط الضوء على رجالات الريف المقاومين للإستعمار نورد في هذا البورتريه حياة واحد من كبار رجالات الريف الشموخ ألاوهو إبن قبيلة بني توزين " القائد علال التوزاني " .

ـ توطئة :

في كل لحظة في كل مناسبة يتذكر الجيل الحالي أجداده ورجالاته الأبطال خاصة إن كانوا من الأوائل من الذين أسّسوا جيش تحرير في شمال المغرب بعد 20 غشت 1953، واستطاعوا بالحديد و النار إرغام المستعمر على إعادة الملك الشرعي المفدى محمد الخامس رحمه الله وأسرته الملكية الشريفة من المنفى السحيق إلى عرشه المجيد في 16 نوفمبر 1955 بعد 44 يوماً فقط من انطلاقهم في حرب التحرير ضد قوات المستعمر.وكان من الأبطال المقاومين و المجاهدين المخلصين لبلدهم و لملكهم ووطنهم ،البطل المجاهد المثالي بنفسه وماله وسلاحه المرحوم القائد علال التوزاني الذي كان محمد الخامس قدس الله روحه يحبه ويناديه باسم : با علال ، وينوه بحبه وإخلاصه لملكه ووطنه.فلنقترب أكثر من حياة " باعلال ".

ـ مولده ونشأته :

ولد رحمة الله عليه سنة 1908م بقبيلة بني توزين " ميضار" ، وصادف مولده زمن انطلاق الجيش الإسباني من مليلية لاحتلال هذه المنطقة الغالية .نشأ في أسرةٍ مجاهدة ، هي أسرة والده وجده المجاهد البطل " محمد موح حدو سي اعلي التوزاني ، الذي شارك في صفوف حركة المقاومة الريفية الأولى ضد الإستعمار ( 1908 ـ 1912) بقيادة صهره بالفرع الزعيم الغازي الشهيد الشريف سيدي امحمد امزيان البوفروي بطل الريف الأول كما سماه الملك محمد الخامس طيب الله ثراه، وشارك أيضاً في صفوف حركة المقاومة بقيادة الزعيم البطل محمد بن عبد الكريم الخطابي (1921 ـ 1926) وعين قائداً على قبيلة بني توزين ،وقائداً لفرقة المجاهدين وكان يقاوم جيش الإحتلال بسلاحه الشخصي الثقيل وهو المدفع الذي لازمه في الميدان طوال زمن المقاومة ،وجعل داره الكائنة في جبل " توسانت" بميضار مستودعا للسلاح ومكاناً لاستقبال ضيوفه.

ـ تفكيره و اتجاهه للمقاومة :

لما بلغ المجاهد العقد الثالث من عمره إبان اندلاع الحرب العالمية الثانية ، تذكر حرب الإستعمار في بلاده ، ومن أجل ذلك اتصل سنة 1942 بالزعيم الأستاذ عبد الخالق الطوريس الذي رحب بتفكيره الثوري وأحبه وقربه إليه . كما تأثر بمظاهرات فاس و الرباط وسقوط شهدائها في يناير 1944 تأييداً لنضال جلالة الملك محمد الخامس من أجل الإستقلال ،ومنذ ذلك فقد بقي متشبعاً بحبه العميق في ملكه المناضل ، ومن شدة حبه له في زمن الأربعينيات ، أنه كان يتصل مباشرة بسكان قبيلته بني توزين و تفرسيت وسكان البوادي والأرياف ويوعيهم بأن لهم ملك " أجدجيذ" اسمه محمد بن يوسف ، هو ملك المغرب من شماله لجنوبه ، وولي عهده عهده اسمه مولاي الحسن بهذا المنطق بالأمازيغية كان ينشر اسم ملكه المحبوب.

بعد الزيارة الملكية التاريخية لطنجة في 9 أبريل 1947 ، وتعيين بعدها الجنرال " جوان" مقيماً عامًّا بالمغرب ، انطلق القائد علال في البحث عن من يشاركه في التهييئ للمقاومة المسلحة . وفي سنة 1950 جدد اتصاله بالزعيم عبد الخالق الطريس الذي أعطى تعليماته لخلاياه في الريف الشرقي للتعامل معه.

ـ انطلاقه للبحث عن العدة :

بعد نفي الملك المفدى محمد الخامس رحمه الله في 20 غشت 1953، كان القائد علال قد وجه بعض رفاقه المجاهدين ، ولم يبقى له سوى البحث عن العدة لتسليحهم ، ومن أجل ذلك اتصل بأحد الضباط المغاربة العاملين في الجيش الإسباني " ريكولاريس" بالناضور واتفق معه مع بعض من أصحابه من قبيل امحمد أوبلغيز والفقيه احمد بن عمر اشهبون على تزويدهم بالأسلحة استعداداً لتنظيم الهجوم على المراكز الفرنسية في شمال إقليم تازة .

و تحققت غايته حين التقائه في ربيع 1955 بنخبة من أعضاء المقاومة السرية بالدار البيضاء الذين كانوا قد التحقوا في سنة 1954 بتطوان ، وأسّسوا فيها قيادة أخرى للمقاومة والتحق بعضهم بالناضور لتأسيس مركز أساسي لجيش التحرير بها .ونجح في أداء المهمة الصعبة باتباعه لخطة سرية جريئة تحدى بها مراقبة السلطات الإسبانية ووشاتها .وقام القائد علال التوزاني بنفسه بتدريب بعض الرجال على استعمال السلاح وأساليب حرب العصابات في مركز الناضور منهم : الحاج الهادي أشلحي والحاج محمد أوتاغزة التوزاني ، كما فتح داره لكل من رغب في الجهاد .

ـ دوره في معركة جيش التحرير:

عندما اندلعت معركة جيش التحرير فجأة في صبيحة الأحد 02 أكتوبر 1955 ، ورد على ذلك الجيش الفرنسي بهجومٍ كاسح بسلاح البر والجو المركز على مناطق اكزناية ، حينها وقف القائد علال موقفاً حازما في تعزيز صفوف المجاهدين في منطقة " تيزي وسلي" بالرجال البواسل ، وامدادهم بالسلاح .واستمر على هذا النهج في عمله الثوري النبيل بجد و ثبات من يوم انطلاق معركة جيش التحرير في صبيحة 02 أكتوبر1955 إلى أن رجع الملك الشرعي للبلاد محمد الخامس قدس الله روحه من المنفى إلى عرشه في يوم الأربعاء 16 نونبر من نفس السنة ، وإلى حين انتهاء مهمة جيش التحرير بالشمال في 02 يوليوز 1956.ومن أجمل اللحظات التي عاشها عندما استقبله جلالة الملك محمد الخامس يوم الجمعة 30 مارس 1956 في قصره الملكي العامر. وفي يوم الإثنين 02 يوليوز حيث قام فيه ولي العهد مولاي الحسن رئيس الأركان العامة للجيش الملكي آنذاك بزيارته التاريخية لمركز جيش التحرير بالناضور ، ولميضار حيث كان من مستقبله ( انظر الصورة) وهناك أعلن ولي العهد أن جيش التحرير أصبح جنداً من الجيش الملكي ، واكتملت الفرحة لدى القائد علال عندما استقبله الملك محمد الخامس مرة أخرى في قصره بالرباط ليعينه قائداً على قبيلة بني توزين و تفرسيت . عندما افتتح جلالة الملك الحسن الثاني المؤتمر التأسيسي للمجلس الوطني لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير في 26 مارس 1973 ، عين القائد علال عضواً فيه ، واستمر العمل في هذا المجلس إلى أن لقي ربه في يوم عيد الفطر عام 1397ه الموافق ل 15 شتنبر 1977م، ودفن في مقبرة سيدي امحند اوعيسى بميضار، رحمة الله وجزاه الله خير الجزاءعلى ما قدمه لوطنه من خدمات عظيمة يشهد لها التاريخ.

ـ شهادات إبن القائد علال التوزاني وأمين سره خلال معركة التحرير.




















1.أرسلت من قبل fati في 09/10/2010 23:45
llah ira7mak ajidi o yar7am jami3 almodlimin ja thadjith min a3tham rijal

2.أرسلت من قبل إبن الريف في 10/10/2010 00:01
كنا شامخين و أولو عزة و سنضل، و أصولنا نقية و دماؤنا مجاهدة . غلى الغكس من بعض العرب المستوطنبن الذين يدعون أنهم أمازيغ و مجاهدون ...

3.أرسلت من قبل germany في 10/10/2010 00:15
3ALAL TOGA DACHAKAM WAHA

4.أرسلت من قبل samir في 10/10/2010 10:16
hada wa7id min alkhawana aladina kano ma3a espanya chata baynaho wabayna almou9awama (asora khayra dalil)

5.أرسلت من قبل rifi asli في 10/10/2010 11:46
daba makaynache midar walat driwach tansate midar thamchat bni taouzin

6.أرسلت من قبل 3imad في 10/10/2010 12:49
allahoma irham cho had 2ana wa askinhom fasiha jinanik

7.أرسلت من قبل izem في 10/10/2010 18:14
كل أجدادنا جاهدوا في سبيل إعلاء كلمة الحق و إخراج كل من أراد استغلال وستعمار أرضنا هذا كله جميل و لكن علينا أولا أن ندرس تاريخنا لكي لا نكون متطفلين لأن جيش التحرير لم يكمل مهمته كما أورد صاحب المقال و إنما و للأسف تمت تصفية رموزه من طر الخونة أو الحركة اللا وطنبة و خير دليل على ذلك إغتيال الشهيد "عباس لمساعدي" قائد جيش التحرير بالريف من طرف من باعوا وطننا الحبيب في شخص "المهدي بن بركة" أما في ما يخص مهمة جيش التحرير فلم تكن إعادة محمد الخامس بل كانت إرغام المستعمر على ترك أرضنا و الدليل على ذلك الشهيد "حدو أقشيش" الذي كان أول من أطلق رصاصة جيش التحرير الجزائري وهو ابن ثماسينت نواحي الحسيمة
كان هذا للأمنة التاريخية و لا للمخزنة

8.أرسلت من قبل awaddar في 10/10/2010 19:44
قبيلة ايت توزين معروفة بسكانه المقاومين من القدم الى حد الان ليست كقبيلة لمطالسة ولكن لمن تحكي زمن المقاومة راح و السلام

9.أرسلت من قبل bissan في 11/10/2010 13:51
ra7imaka allah ya jaddi wa askanaka allaho fasi7a jinanih
chof asi samir o germany, chof ghi 3la la9ab li 3tah mohmad 5 ot3rf chkon howa, kan man a3tham rijal lmo9awimin o mohmad l5 kan kaygolih ba 3alal, kan rajl bm3na lkalima et merci

10.أرسلت من قبل elmokhtar في 13/10/2010 17:32
allez s il vous plait ne parlez pas mal des arabes ,nous sommes d une seule appareille ,soyez pas raciste

11.أرسلت من قبل izem في 14/10/2010 17:00
azul
à M.elmokhtar. je veus te dire quelque chose, il ya pas des arabes ici au maroc il ya que des amazighes et des gens qui sont arabisez. quand on parle de l'identité on parle de la térre, de l'homme et de la langue
quand on parle de la langue c'est tamazight et (darija) ce n'est pas une langue arabe c'est une langue composée des mots arabe , français, espagnol et amazigh mais en grammaire c'est d'une grammaire amazigh 100%
je t'oubligerais pas d'etre avec moi mais je te demande de chercher en languistiques

12.أرسلت من قبل imane في 14/10/2010 21:55
samir et germany lah ychfikom mn l3o9da li3ndkom hadchi lingolkom :D
wchof chno galt bissan wt3rf chkon howa l9aid alal
w rifi asli 7na daba kanhdro 3la tari5 lmo9awama machi 3la l3amala dmidar odriwch...

13.أرسلت من قبل fikri bohado في 15/10/2010 22:37
chokran kolona ibno amazig

14.أرسلت من قبل adil في 29/08/2012 11:29
an hfid abdelkader allal touzani mn nador brit n3rf tafasil wla chi haja ala 3ailale touzani

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

الفنان الريفي "علي أجواو" في حوار شيّق مع ناظورسيتي: هكذا بكى معلمي وأنا أُجوِّد القرآن في المسيد

سلطات بني أنصار تحرق خياما بلاستيكية ينصبها الحراكة والمتشردون للإيواء في انتظار الحريك

الكوميدي علاء بنحدو يكشف جمالية بحيرة ثيبوذا ضواحي الناظور

انطلاق عملية الفحص الطبي وتحديد أوزان المشاركين في ليلة أسود الريف بالناظور

وفاة مهاجر غيني في أحراش النّاظور تشدّد مراقبة الحدود المغربية

شاهدوا بالفيديو.. توقيف 61 شخصا وحجز قوارب وسيارات وحشيش خلال تفكيك شبكة لتهريب المخدرات

المديرة الإقليمية لوزارة التربية والتعليم بالناظور: أجواء الإمتحانات مرت إيجابية وحالات الغش المسجلة قليلة جدا