ربيع الأبلق يكشف خبايا محاكمة معتقلي الريف ويوم خاط ناصر الزفزافي فمه


ح. حجلة : ر. بورجال

كشف ربيع الأبلق، أحد أبرز معتقل "حراك الريف" والذي عُرف إبان فترة تواجده رهن الاعتقال بدخوله في إضرابات عن الطعام لعدة مرات، احتجاجا على أوضاع سجنه ومعاملته، أن خبايا المحاكمة، خصوصا أمام قاضي التحقيق عرفت أمور غريبة من بينها متابعته بالفصل 201 المتضمن لعقوبة الإعدام، وأن التحقيق معه يتمحور حول أمور فارغة حسب قوله، من قبيل معلوماته الشخصية وأسباب وتاريخ ومكان اعتقاله، ليتفاجأ بأن محضر التحقيق معه يتضمن اعترافات ثابتة.

وأَضاف الأبلق الذي اعتقل سنة 2017 وتم إطلاق سراحه مؤخرا بعفو ملكي بمناسبة عيد العرش، في تصريح خاص لناظورسيتي أن جلسات التحقيق مجرد مسرحية وأن كافة المعتقلين كانوا يفكرون في مقاطعتها لأنها مدروسة، موضحا أنهم كانوا يقررون في الأخير الحضور للمحاكمة فقط من أجل أن يعرف الرأي العام أن ما يروج عنهم من تهم تتعلق بالانفصال والتخريب والتعامل مع جهات خارجية والخيانة، لا أساس له من الصحة.

ومن جهة ثانية كشف ربيع عن اليوم الذي خاط فيه القائد الميداني لـ"حراك الريف" ناصر الزفزافي فمه، والذي كان كرد فعل على المعاملات التي كان يتعرض لها، والتي كانت تصب في تحطيم شخصيته، وأنه مر خلال تلك الوقت بظروف صحية خطيرة.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح