ربورتاج: هكذا يعيش سكان "إحاجيون" بفرخانة وسط أكوام الأزبال وسط غضب عارم من المسؤولين


ربورتاج: هكذا يعيش سكان "إحاجيون" بفرخانة وسط أكوام الأزبال وسط غضب عارم من المسؤولين
ح. الرامي - محمد العبوسي


لازال سيناريو انتشار الأزبال ببلدة فرخانة والدواوير المجاورة، ومنها بخاصة دوار "إحاجيون" مستمرا، بعد تراكم أكوام النّفايات والقمامة بأرجاء الدوار المذكور، دونَ أنّ يتمّ جمعها من طرف القائمين على شأنه العام، بحيث تظل المطارح ممتلئة بالنفايات على آخرها على مدى أيام وأسابيع.

وفي تصريح لها لموقع "ناظورسيتي"، اِشتكت ساكنة بلدة فرخانة ومعها دوار "إحاجيون" المُتضرّرة من هذه الكارثة البيئية بشدة، حيث باتت تعاني من الرّائحة الكريهة المُنبعثة من الأزبال المتكدّسة في مجموعة من المطارح القريبة التي تكاد الحاويات تنعدم فيها.

إذ قالت جل الساكنة إن هذه الحالة تعيشها البلدة وكذا الدوار المذكور، في كلّ مرة، مضيفة أن انتشار الأزبال وحرقها، يخلق مشاكل كبيرة بالنسبة لها ليس أولها انتشار الروائح والتسبب في أمراض معينة، كما أن المسؤولين لا يقومون بأية مبادرة للحد من هذه الظّاهرة الخطيرة.

وأشار آخر في تصريحه للموقع، إلى المعاناة التي تعيشها ساكنة أحد الأحياء بفرخانة، خصوصا الجالية العائدة إلى أرض الوطن، واستنكر من جهته هذا التعامل غير المسؤول للجهات الوصيّة، مشيرًا إلى ما تخلقه الأزبال المتراكمة من رائحة كريهة تزعج السكان في منازلهم.







































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية