ربورتاج.. هكذا تحوّل المسبح البلدي بالناظور إلى مرتع للمنحرفين ومأوى للمتشردين ومطرح للأزبال


ربورتاج.. هكذا تحوّل المسبح البلدي بالناظور إلى مرتع للمنحرفين ومأوى للمتشردين ومطرح للأزبال
حسن الرامي - محمد العبوسي


يرزح المسبح البلدي الكائن وسط مدينة الناظور، تحت وطأة مجموعة من المشاكل منذ إحداثه قبل نحو عقدٍ من الزمن، ليس أولها إغلاق أبوابه في وجه العموم، ولا مشكل تعرضه للتخريب وإتلاف تجهيزاته ولا من هذه المشاكل تعرضه أيضا للتهميش والإهمال وعدم فتح أبوابه يوما منذ إنشائه.

وقد أصبح المسبح البلدي الذي سبق لموقع "ناظورسيتي" أن تتطرق لموضوعه غير ما مرة ضمن تقارير صحفية وربورتاجات مصورة، مأوى للمتشردين والحرّاكة الذين يتخذونه مرتعا لإتيان كل السلوكيات الإدرامية والمنحرفة ومنها تعاطي الخمور والمخدرات، كما تحول المسبح أيضاً إلى مطرح ومكبّ للأزبال والنفايات.


كما أضحى المسبح البلدي الكائن بساحة "الشبيبة والرياضة" يؤثر سلبا على حياة الساكنة القاطنة بجواره، نتيجة انتشار الروائح الكريهة التي تحرم الساكنة حتى من فتح نوافذ التهوية، بالإضافة إلى انتشار الحشرات التي جعلت من المكان مرتعا خصباً لها.

وسبق للقاطنين بجوار المسبح أن كشفوا عن تذمرهم واستيائهم من الوضع الكارثي الذي آلت إليه هذه المنشأة التي أصبحت مكباً حقيقيا لمختلف أنواع القمامة والوساخة والمخلفات وما ينتج عن ذلك من انتشار الروائح والجراثيم، داعين إلى وضع حل لمشكل المسبح الذي بات مشكلا مؤرقا عمّر لسنوات.




























































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية