ربط إقليمي الناظور والدريوش بالطريق السيار داخل البرلمان


ربط إقليمي الناظور والدريوش بالطريق السيار داخل البرلمان
ناظورسيتي: متابعة


قال المشتشار البرلماني عن دائرة الناظور، احمد الرحموني لوزير التجهيز والنقل في جلسة الاسئلة الشفوية ان إنجاز الطريق السيار الرابطة بين الدار البيضاء ووجدة شكل نقلة نوعية في التجهيزات الطرقية ببلادنا، و يعتبره سكان المنطقة الشرقية و الريف، إنجازا كبيرا تم انتظاره لسنوات طويلة ..

واضاف الرحموني انه إذا كانت هناك فوائد لهذا الطريق، اقتصاديا و اجتماعيا و تنمويا، فإنها غير مكتملة بالنسبة لإقليمي الناظور و الدريوش، ذلك أن الربط بين الإقليمين و الطريق السيار ،مازال عبر طريقين وطنيين دون مستوى فوائد هذا الإنجاز، وتساءل عما اذا كانت الوزارة قد برمجت مشروعا لربط الطريق السيار بالناظور و الدريوش انطلاقا من جرسيف ليهم الإقليمين معا، طالبا تحديد تاريخ بداية الإنجاز ونهايته اذا كان الجواب بالايجاب.

الوزير الرباح في جوابه اعلن عن اطلاق الدراسات التمهيدية، لانجاز طريق سيار يربط الناظور بالطريق الرابطة بين البيضاء ووجدة دون تحديد اجل للانجاز رابطا ذلك بانهاء الدراسة ومسالة التمويل، وفي تعقيبه على ذلك اعتبر الرحموني أن برمجة إيصال الطريق السيار إلى الناظور خبر سار لكل سكان المنطقة بكل أقاليمها، ولو أن المشروع مازال في طور الدراسة التمهيدية. مؤكدا أن إقليم الناظور له مكانة مالية و اقتصادية هامة ، و به مطار دولي، وميناء هو بوابة المغرب نحو أوروبا، إضافة لمشروع ميناء غرب المتوسط، وكل ذلك يفرض التسريع في إنهاء الدراسة والشروع في الإنجاز في أقرب الآجال.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية