رائد السّينما الأمازيغية الفنان أحمد بادوج في ذمة الله بعد إصابته بكورونا


رائد السّينما الأمازيغية الفنان أحمد بادوج في ذمة الله بعد إصابته بكورونا
ناظورسيتي -متابعة

فارق الفنان والممثل المغربي أحمد بادوج، صبيحة اليوم السبت داخل قسم الإنعاش في المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، الحياة متأثرا بمضاعفات إصابته بفيروس كورونا.

وقالت مصادر مطلعة إن بادوج ظل، منذ مدة، يعاني من صعوبات في التنفّس، بعدما ألمّ به مرض رئوي عضال، لكن إصابته مؤخرا بالفيروس التاجي ضاعف معاناته الصحية، إذ وُضع تحت المراقبة في غرفة الإنعاش، لكنه دخل في غيبوبة وفارق الحياة صبيحة اليوم السبت.

ويعدّ الراحل أحمد بادوج ، الذي وُلد بمدينة الرباط، أحد رواد المسرح والسينما الأمازيغيين، فبعدما سطع نجمه في "أب الفنون" في مدينة إنزكان، كان أول ظهور سينمائي له في بداية تسعينيات القرن الماضي في الفيلم الأمازيغي "تامغارت وورغ" (امرأة من ذهب) للمخرج الحسين بيزكارن. ومنذ ذلك الحين شارك في العديد من الأعمال التلفزيونية ولاسينمائية التي ترك فيها بصمته كرائد من رواد الفن الأمازيغي.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح