رئيس نقابة الطب العام بالمغرب يدق ناقوس الخطر بخصوص وضعية الحالة الوبائية


متابعة

دق الدكتور الطيب حمضي، رئيس نقابة الطب العام بالمغرب ناقوس الخطر بخصوص الوضعية الصعبة التي وصلت إليها الحالة الوبائية ببلادنا خلال الشهرين الأخيرين، معتبرا أن الأمر بات يستوجب تحركا عاجلا من السلطات والمواطنين في ذات الوقت.

وأكد الطبيب والباحث في قضايا السياسات والنظم الصحية، أن ما لا يعرفه المغاربة هو كون 20 في المائة من مرضى كورونا الذين يرقدون في أقسام الإنعاش بالمستشفيات العمومية هم شباب وليسوا من كبار السن ولا يعاني العديد منهم من أي مرض مزمن، وهو ما يستوجب أخذ المزيد من الحيطة والحذر والالتزام قدر الإمكان بالتدابير الاحترازية لأنها السبيل الوحيد حاليا للنجاة.

وطالب الدكتور حمضي وزارة الصحة بالرفع من عدد اختبارات الكشف عن الفيروس وتسريع وتيرة الإعلان عن نتائجها حتى تكون عملية عزل المصابين ومخالطيهم أكثر فعالية، كما دعا المتحدث وزارة الداخلية إلى فرض الحجر بالمناطق الموبوءة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح