رئيس معطلي الناظور: هكذا سنُجدّد مكتبنا الشرعي صونا لتاريخه النضالي وحفاظا على تماسكه من المتربصين


رئيس معطلي الناظور: هكذا سنُجدّد مكتبنا الشرعي صونا لتاريخه النضالي وحفاظا على تماسكه من المتربصين
ناظورسيتي: متابعة

عقد الفرع المحلي بالناظور للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب، زوال اليوم الأحد، جمعا عاما بتسجيل النصاب القانوني للمكتب الشرعي، بمقر نقابة الاتحاد المغربي للشغل، وذلك عقب اجتماع موسع عقده ذات المكتب المسير خلال الأسبوع الماضي.

وتداول رئيس المكتب سعيد المكيوي، بخصوص جملة من النقاط تتعلق بالأمور التنظيمية لكتيبة المعطلين بالناظور، فاسحا المجال لمداخلات قواعد الفرع قصد صياغة مخرجات وخلاصات الجمع وفقا للتوجه العام.

وجدّد المكيوي، تأكيده على مواكبة المكتب الشرعي لفرع الناظور، أول بأول وعن كثب، أفكار المشاريع المندرجة في إطار "حقّ التعويض عن البطالة" والذي يعدّ حقّا من الحقوق العادلة والمشروعة التي قدّمت لأجلها الجمعية الوطنية تضحيات جسيمة ونضالات مستميتة، وكذا المراحل والأشواط الهامة التي قطعها هذا الملف.


موضحا في معرض مداخلته، أن فرع معطلي الناظور، عازم في غضون الأيام القليلة المقبلة، القيام بتجديد مكتبه المسير وهيكلته تبعا لمقتضيات الأوراق القانونية للجمعية الوطنية، وفي احترام تام لأعرافها وأخلاقياتها ومبادئها السامية التي لا محيد عنها.


وأرجع المتحدث سبب تأخير تجديد المكتب من جانب آخر، إلى تعمد من وصفهم بالمغرضين المشبوهين ممن يطمحون للسطو على التنظيم، إلى توجيه مراسلة إلى المكتب التنفيذي ضد مكتب الفرع، وهو ما استوجب الانتظار لشهور أخرى ريثما يتم البث بشأن المراسلة احتراما وإذعانا للقانون المؤطر للجمعية.


وتابع المكيوي، أن إقرار خطوة تجديد المكتب المسير للتنظيم من طرف قواعد الفرع والمكتب الحالي المنقضية صلاحيته، كانت ستتأتى قبل شهور، غير أن سببا آخر إلى جانب السبب المذكور أعلاه، حال دون تتميم ذلك، تجلى في فرض إجراءات تدبير جائحة "كورونا" وشل حركية الحياة العامة.


مبرزا أن إقرار هذه الخطوة حاليا، أملتها الظرفية الحرجة التي يمر بها الفرع نتيجة صراعات مفتعلة ومجانية لا تخدم المعطل، كما أنها تأتي بالأساس لمنع المتربصين بالتنظيم، بهدف صون تاريخه النضالي والحفاظ على تماسكه مما قد يتهدده من زعزعة أركان بيته الداخلي، بسبب حسابات ضيقة ومصالح فئوية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح