رئيس قسم الإنعاش بالحسني: لايزال الفيروس منتشرا في الناظور ومصابون في حالة حرجة


ناظورسيتي - متابعة

كشف أخصائي التخدير والإنعاش، ورئيس قسم الإنعاش والعناية المركزة بالمستشفى الحسني بالناظور، الدكتور الوزاني عبد الواحد، عن تراجع عدد الإصابات بفيروس كورونا بإقليم الناظور بشكل كبير.
وأكد الوزاني في تصريحه لـ "ناظور سيتي"، أن عدد الحالات الإيجابية قد تراجعت بشكل كبير، سواء تعلق الأمر بالتحليلات التي تقام داخل المستشفى الحسني أو التي تقام خارجه، أي في مختلف المختبرات المعنية بهذا النوع من التحليلات.

كما أشار ذات المتحدث، أن عدد الحالات الإيجابية التي يستقبلها المستشفى الحسني قليل جدا، سواء تعلق الأمر بالحجر الصحي أو الإنعاش، حيث لم تتجاوز ست حالات في ظرف أسبوع من الزمن في قسم الإنعاش.

ومن جهة أخرى أشار رئيس قسم الإنعاش والعناية المركزة، بأن فيروس كورونا لازال موجودا داخل الإقليم، رغم انخراط هذا الأخير في الحملة الوطنية للتلقيح ضد كوفيد19، ونبه عموم المواطنين والمواطنات إلى ضرورة التقييد بالإجراءات الاحترازية؛ من تباعد وارتداء الكمامة والالتزام بالنظافة واستعمال المعقمات وما إلى ذلك.


كما أشار الدكتور الوزاني أيضا خلال حديثه، إلى أنه خلال الفترة الممتدة بين الجرعة الأولى من اللقاح والجرعة الثانية، يكون الفرد لم يكتسب بعد مناعته ضد الفيروس، وأضاف الوزاني، أنه لاكتساب المناعة الجماعية يجب أن يستفيد من التلقيح عدد كبير من الأفراد، أي حوالي 80 في المئة على الأقل، هذا، إضافة إلى أن تمر مدة شهر على الأقل عن تلقي الجرعة الثانية من اللقاح.

وحث أخصائي التخذير والإنعاش، جميع المتتبعين، للتوجه إلى مراكز التلقيح لأخذ الجرعات الأولى من اللقاح في انتظار الجرعة الثانية، بعد الاطلاع على المواعيد المجدولة حسب كل فئة عمرية، وذلك بإرسال رقم البطاقة الوطنية إلى رقم 1717 الخاص بهذا الغرض.

وفي الأخير، توجه الدكتور الوزاني عبد الواحد بجزيل الشكر لكل من رجال السلطة وعموم الأطباء والممرضين وجميع المتدخلين والمتدخلات بخصوص العمل الذي يقومون به من أجل إنجاح هذه الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح