رئيس جماعة بوعرك يراسل وزير الداخلية حول "تجاوزات" المدير الإقليمي الكهرباء بالناظور


حسن الرامي


راسل رئيس جماعة بوعرك، إقليم الناظور، المدير العام للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب والكهرباء، وذلك حول "تصرفات وتجاوزات المدير الإقليمي للمكتب الوطني للماء والكهرباء بالناظور، بحيث استهل مراسلته بـ"يؤسفني أن أنهي إلى علمكم بأن المدير الإقليمي المعني يقوم ببعض التصرفات والتجاوزات التي تضر بمصلحة جماعة بوعرك وشاكنتها من جراء التماطل والتأخير في تنفيذ المشاريع الخاصة بالكهربة القروية ومشاريع توسيع الشبكة العامة للكهرباء بتراب الجماعة بدون مبرر مقبول رغم الوعود التي التزم بها أمام أعضاء المجلس خلال حضوره لدورة عادية للمجلس".

وأضافت المراسلة "الأمر الذي أثار حفيظة أعضاء المجلس وساكنة الجماعة التي عبرت عن امتعاضها وتذمرها من تخر إنجاز المشاريع السالفة الذكر، كما يحاول تخريض الساكنة ضد الجماعة بإيهامهم بأن التأخر والتماطل تتحمل مسؤوليته الجماعة، علما أن الجماعة تقوم بكل ما يلزم من أجل إخراج هذه المشاريع إلى حيز الوجود طبقا للاتفاقيات الشراكة المبرمة في هذا الإطار".

مردفا "وتقوم بتنفيذ جميع الالتزامات المالية والإدارية والقانونية المنصوص عليها في هذه الاتفاقيات وأكثر من ذلك فإن المعني بالأمر يأمر بقطع التيار الكهربائي على بعض الدوائر دون الأخرى وكأنه انخرط في خدمة أجندة سياسية معينة، الأمر الذي يؤدي في بعض الحالات إلى المساس بالسلم الاجتماعي بالجماعة، نتيجة بعض ردود الأفعال الاحتجاجية لدى بعض ساكنة الدواوير المستهدفة من قطع التيار الكهربائي، إضافة إلى كونه يتجاوز اختصاصاته المخولة له قانونا بحيث يطلب الاطلاع على الاعتمادات المتوفرة بميزانية الجماعة مباشرة من قابض الجماعة دون الرجوع إلى رئيس المجلس وإدارة الجماعة صاحبة الاختصاص".

والتمست المراسلة "بناء على كل ما سلف، التدخل لوضع حد لتصرفات وتجاوزات المدير الإقليمي للمكتب الوطني للماء الصالح للشرب والكهرباء والتي تلحق ضررا بالغا بمصالح الجماعة وساكنتها وتسبب في عرقلة مشاريعها التنموية".










تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح