رئيس جامعة محمد الأول.. موقع توطين نواة جامعية بالدريوش لم يحسم بعد لهذا السبب


رئيس جامعة محمد الأول.. موقع توطين نواة جامعية بالدريوش لم يحسم بعد لهذا السبب
ناظورسيتي | إسماعيل الجراري

قال محمد بن قدور، رئيس جامعة محمد الأول بوجدة، أنه بخصوص تنويع العرض التربوي وكذا من أجل تقريبه من المعنيين به يأتي في إطار العمل على تكافؤ الفرص، مستدلا بالقول أن الطالب الذي يقبل على جامعة محمد الأول قادما من الدريوش أو جرادة ليس كالطالب الذي يقطن بوجدة، وبالتالي فإن الأمر يستدعي تصحيح الوضع.

بنقدور الذي كان يتحدث خلال لقاء تواصلي مع وسائل الإعلام بالمركب المعرفي بوجدة، بخصوص الوضعية الحالية للجامعة والتحديات التي تواجهها، أضاف أنه في إطار الشراكة التي أبرمت مع مجلس جهة الشرق والتي حصلت من خلالها الجامعة على دعم يقدر بـ 80 مليون درهم، وأيضا في إطار الشراكات مع بعض المجالس الإقليمية بالجهة من أجل توفير الوعاء العقاري لتشيد نوات للجامعة خصوصا بإقليم الدريوش.

وأبرز رئيس الجامعة أنه فيما يخص عمالة بركان فإن الأمور اقتربت من فتح الأظرفة بخصوص إعداد الدراسات التقنية، حيث بُرمج تاريخ 10 يناير لفتحها واعتبرها مرحلة متقدمة، إلا أن بنقدور أكد أن فيما يتعلق بالدريوش فإن الإشكال لازال مطروحا بسبب موقع توطين النواة الجامعية، حيث أشار في هذا الصدد أن الأمر لم يُحسم بعد.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح