رئيس الحكومة يتوعد البوليساريو.. الجيش المغربي سيكون لكم بالمرصاد كلما سولت لكم أنفسكم تجاوز الحدود


رئيس الحكومة يتوعد البوليساريو.. الجيش المغربي سيكون لكم بالمرصاد كلما سولت لكم أنفسكم تجاوز الحدود
ناظورسيتي: متابعة

قال الدكتور الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ورئيس الحكومة، إن القوات المسلحة الملكية أنشأت حزاما لتأمين الطريق الرابط بين المغرب وموريتانيا، من معبر الحدود المغربية إلى الموريتانية، لمنع وصول مليشيات الانفصاليين إلى الطريق المدنية.

واعتبر العثماني، في كلمة له خلال المهرجان الخطابي الوطني الرقمي بخصوص عملية تأمين معبر الكركرات، مساء يوم الأحد 15 نونبر 2020، نظمته الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية على منصات التواصل الاجتماعي الرسمية للحزب، أن ما قام به المغرب هو تحول استراتيجي، سيمنع الجبهة الانفصالية من قطع الطريق مستقبلا، مشددا على أن هذا الأمر إيجابي للساكنة ولحركة التجارة والاقتصاد وللعلاقات بين المغرب والدول الإفريقية وخاصة موريتانيا.

وأكد العثماني، عدم وقوع أي جريح أو قتيل خلال العملية المغربية بالكركرات، موجها تحيته للقوات المسلحة الملكية على مهنيتها العالية.

ونفى رئيس الحكومة، وقوع أي هجوم عسكري على تمركزات القوات المسلحة الملكية بالمنطقة، منبها إلى أن ادعاء "البوليساريو"، مراسلة المينورسو لأجل مغادرة المنطقة هي مجرد أكاذيب، فهم أجبن من أن يفعلوا ذلك، يقول العثماني.

وبخصوص عدد من الصور والفيديوهات غير الصحيحة التي نشرتها الآلة الدعائية للبوليساريو بخصوص الوضع بالكركرات، أكد المتحدث ذاته، أن هناك الكثير من الفيديوهات والصور المختلقة والمكذوبة، مشددا على أن الضعيف دائما يقوم بنشر الأكاذيب والأخبار المزيفة بدل مواجهة الحقائق.


وأبرز العثماني أن الهزائم المتتالية التي مُنيت بها الجبهة الانفصالية، داخليا وخارجيا، ووازتها في المقابل الانتصارات ذات البعد الدبلوماسي والاقتصادي والتنموي التي حققها المغرب، "جعلتهم يتحولون إلى قّطاع طرق".

رئيس الحكومة حرص في كلمته على توجيه إنذار إلى جبهة البوليساريو من مغبة الإقدام على محاولة استفزاز المغرب مرة أخرى، على غرار ما قامت به في معبر الكركرات، بقوله: "القوات المسلحة الملكية لكم بالمرصاد كلما سولت لكم أنفسكم تجاوز الحدود، وإن عدتم عدنا".

وأضاف العثماني أن المغرب تحلّى بدرجة عالية من الصبر، ونبه الأمم المتحدة إلى الخروقات التي ترتكبها ميليشيات الجبهة الانفصالية، "ولكنهم تمادوا في طغيانهم وتجاوزوا كل الحدود، فكان لا بد من التدخل لردعهم".

وثمّن الأمين العام لحزب العدالة والتنمية موقف الملك محمد السادس إزاء أزمة الكركرات، قائلا: "نثمن الموقف القوي والحازم لجلالة الملك، الذي كان قد حذّر من أن المغرب لا يمكن أن يصبر إلى ما لا نهاية أمام استفزازات خصوم وحدته الترابية"، مضيفا: "المغرب يريد الحل السياسي ولا مشكل لديه في التفاوض والحوار، ولكن لا يمكن أن يقبل بالتجاوزات والاعتداء على أراضيه، وإلا فإن رده سيكون مزلزلا


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح