رئيس الحكومة: الوضعية الوبائية في المغرب "مقلقة" وخسائر كورونا البشرية كبيرة


ناظورسيتي -متابعة

قال سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب الهدالة والتنمية ورئيس الحكومة، اليوم السبت، خلال زهوره في لقاء ضمن فعاليات الملتقى الوطني السادس عشر لشبيبة حزبه، إن الوضعية الوبائية في المغرب شهدت تطورات "مقلقة"، لا سيما بعد "تخفيف" الحجر الصحي في ثلاث مراحل، إذ ارتفعت أعداد الإصابات مؤخرا إلى مستويات "قياسية".

وشدّد العثماني، في كلمة في الملتقى، على أن المملكة شهدت في الأسابيع الأخيرة تسجيل زيادة "مقلقة" في حالات الإصابة الجديدة وكذا في الحالات الحرجة، ناهيك عن ارتفاع حالات الوفاة وإجمالي الحالات "الحرجة" التي تتطلب متابعة العلاج والاستشفاء داخل أقسام الإنعاش والعناية المركّزة، ما يؤشّر بحسبه على تطورات مخيفة للوضعية الوبائية في البلاد.

وتابع المتحدث ذاته أن الكلفة البشرية للجائحة تزداد بصورة "مقلقة"، بعدما صارت تسجّل يوميا ما بين 1000 إلى 1400 حالة إصابة جديدة مؤكدة بالفيروس التاجي وما بين 30 إلى 40 وفاة، مبرزا أن أعداد الحالات "الحرجة" التي أُدخلت إلى أقسام الإنعاش فاقت 190 حالة، ما يعدّ مؤشرا "مخيفا" على المنحى التصاعدي في أعداد المصابين وكذا في مجموع المتوفّين بالفيروس.

يشار إلى أن وزارة الصحة كشفت، أمس الجمعة، تسجيل 1404 إصابات مؤكدة جديدة بالفيروس خلال الـ24 ساعة الماضية، ما رفع العدد الإجمالي للمصابين بالفيروس إلى 58 ألفا و489 حالة منذ إعلان أول حالة في ثاني مارس الماضي. ووفق الوزارة الوصية دائما فإن عدد الحالات المستبعَدة بعد الحصول على نتائج سلبية تهمّ التحاليل المختبرية بلغ مليونا و 810 آلاف و56 منذ بداية انتشار الفيروس.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح