ذكرى استشهاد "محسن فكري" وقضية النزيل الهالك بسجن سلوان تُنزلان الأمن إلى وسط الناظور


ذكرى استشهاد "محسن فكري" وقضية النزيل الهالك بسجن سلوان تُنزلان الأمن إلى وسط الناظور
ناظورسيتي - محمد العبوسي


شهدت مدينة الناظور، وتحديدا ساحة "التحرير" وشارع "محمد الخامس"، عشية السبت، استنفارا أمنيا بعد إطلاق دعوة إلى تخليد ذكرى استشهاد سماك الحسيمة "محسن فكري"، تزامنا مع دعوة نشطاء مدنيين إلى احتجاج للمطالبة بفتح تحقيق للكشف عن أسباب وفاة نزيل بالسجن المحلي بسلوان.

ورصدت ناظورسيتي، توليفات الأجهزة الأمنية بمختلف تلاوينها وهي ترابط بساحة "التحرير" على طول شارع "محمد الخامس"، وذلك تحسبا لاندلاع أي احتجاج سواء من طرف نشطاء الحراك الشعبي بالريف، أو من قبل النشطاء المطالبين بكشف السبب الحقيقي لهلاك النزيل الذي تقطن أسرته بحي "شعالة" بالناظور.

وكان عدد من نشطاء حراك الريف بإقليم الناظور، قد عمموا إعلانا عبر مواقع التواصل الاجتماعي قبل أيام، دعوا فيه إلى تخليد ذكرى استشهاد "محسن فكري" موازاة مع المسيرة المخلدة لهذه الذكرى السنوية من طرف نشطاء الديار المهجرية، في العاصمة الفرنسية "باريس".

فيما كان نشطاء مدنيون، حددوا يوم 26 من أكتوبر الجاري، موعدا لتنظيم وقفة احتجاجية بساحة التحرير، للمطالبة بفتح تحقيق في قضية النزيل الهالك الذي أوضحت مديرية السجون في بلاغ لها أنه لقي حتفه نتيجة أزمة قلبية مفاجئة، قبل مطالبة أسرته بالتحقيق في القضية.


































































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح