NadorCity.Com
 






دونالد ترامب يعلن الاعتراف الرسمي بالقدس عاصمة لدولة اسرائيل


دونالد ترامب يعلن الاعتراف الرسمي بالقدس عاصمة لدولة اسرائيل
ناظورسيتي: متابعة

أعلن الرئيس الأمريكى منذ قليل، الاعتراف بالقدس عاصمة إسرائيل فى خطوة جديدة تعرقل مسار عملية السلام بين الفلسطينيين والحكومة الإسرائيلية.

جاء ذلك بعد اجتماع ترامب مع فريق إدارته فى البيت الأبيض، والذى قال ترامب قبل انعقاده فى تصريحات للصحفيين إن قراره بشأن القدس جاء بعد دراسة وتفكير طويلة، وأن هذا القرار "تأخر كثيراً" على حد وصفه.

وقال إن القدس اليوم هى رمز للحكومة الاسرائيلية، وهى الموقع الذى يعيش به رئيس الوزراء ورئيس الحكومة الاسرائيلية، وكل الوزراء الاسرائيليين وتتم فيها مقابلة جميع الضيوف ورؤساء الحكومات المختلفة.

وأضاف ترامب، خلال كلمته فى المؤتمر الصحفى واشنطن، أن القدس ليست فقط قلب ثلاثة أديان قديمة، لكنها قلب أنجح أقدم ديمقراطية بالتعايش بين العديد من الأديان، مؤكداً أن القدس اليوم يجب أن تظل المكان الذى يمكن أن يدعوا فيه اليهود ويسير فيه المسيحين ويتعبد به المسلمين، متابعاً: "ونحن أخيرا نعترف بالأمر الواضح وهو أن القدس عاصمة إسرائيل وهى شئ واضح ويجب أن يحدث".



1.أرسلت من قبل عبدو موسى في 06/12/2017 18:28
الكيان اليهودي وليس زدواة اسراءيل.


2.أرسلت من قبل amaghrabi في 06/12/2017 18:30
بسم الله الرحمان الرحيم,هذا الاعتراف العلني الذي نطق به الرئيس الامريكي بثقة تامة بدزن خوف لا من الشرق ولا من الغرب,فلو اعترفت مريطانيا بالقدس عاصمة إسرائيل لحاصروها العرب ولبهدلوها بالسب والقذف والشتم والحصار وربما لحاربوها ووو,وهاهو الرئيس المريكي يعلنها مدوية وله مصالح كبرى مع العرب وخصوصا البترودولار,فهل يحركون ساكنا,فهل يشتمون ويسبون ويحاصرونوووو ,لا أبدا وانما يخرسون ويتبندقون وربما تجتمع الجامعة العربية,وتطبع بعض القرارات الفارغة التي لا تضر ولا تنفع ,وانما ضياع للوقت والأوراق المطبوعة.هذا الرئيس العنيد جاء ليضع حدا لأمل الفلسطينيين,ويوقف الشعارات الفارغة للعرب الكذابين.فيقول لهم ترامب الأمريكي فان لم ترضوا لأزيدنكم,فادخلوا في جلودكم وأغلقوا عليكم أبواب بيوتكم تفلحوا."يا قوم لا تتكلموا...فان الكلام محرم...ناموا ولا تستيقضوا لعلكم تحلمون القدس محررة يأتيها الحجاج من كل فج عميق.

3.أرسلت من قبل Adam في 06/12/2017 18:32 من المحمول
من الواجب كل الدول العربية تسلم نفسها لليهود أو للمسيحيون هم أذكى الناس ، ولولاهم لما عاش مسلم فوق المعمورة

4.أرسلت من قبل // ولد الريف // في 06/12/2017 18:39
نعم الصهاينة اختاروا الزمن المناسب بعدما رأوا العربان يتهافتون لتقبيل أقدامهم ليتحالفوا معهم بعد ما أوهموهم ان إيران غول عظيم أوشك أن يبلعهم جميعاً إن لم يركعوا لأمريكا وإسرائيل لتحميهم ، وامّا ما أقدم عليه الترامب اليوم فإن المعطيات السياسية تفيد أنه تم بموافقة خادم الحرمين وولي عهده الكريمين الذين منحا الترمب 460 مليار علناً وما خفى كان أعظم! اضف أمراء الإمارات العربية وغيرهم من أصحاب الأصفار فوق الرؤوس "ماعدا قطر"، من الحلفاء والمتطبعين مع الكيان الغاصب ،هذا هو حال الأمة اليوم شاء القدر أن يحكمها ويتحكم فيها هذا النوع من الأدميين!!! شكوانا بهم إلى الله الواحد القهار.

5.أرسلت من قبل مواطنة في 06/12/2017 21:03 من المحمول
الله ياخذك الى جهنم وستبقى القدس عربية فلسطينية

6.أرسلت من قبل طارق مسيحي مغربي في 08/12/2017 12:21 من المحمول
الحمد لله الذي حقق وعده على يد امريكا و اسرائيل الحمد لله الذي نصر دول العدل و الانصاف و اذل دول العرب دول الاسلام الظالمين و المفسدين في الارض . انا مع موقف و راي اخي المسيحي المغربي زهير الدكالي في جواره الذي اجراه مع هسبرس و عبر عن دعمه لقرار ترام

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

شروط الحصول على الفيزا من القنصلية العامة الإسبانية بالناظور كما حددتها الشركة المكلفة بإستقبال الطلبات

بالفيديو.. التساقطات المطرية تكشف مجموعة من النواقص تعتري تصريف المياه ببعض شوارع مدينة بني نصار

بحضور الشيخ عمر عبد الكافي حفل خيري لفائدة الأطفال اليتامى بمليلية

حقوقيون يطالبون بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين بالريف في الدورة الثانية لمنتدى أمازيغ المغرب

بالفيديو.. إنقلاب سيارة على مستوى طريق أزغنغان ومجهولين يسرقون الجرحى

بني نصار.. مجهولون يقتحمون محلا تجاريا ويستولون على عدد من العجلات الباهضة الثمن

هذه تطورات محاكمة برلماني البام بالحسيمة المعتقل بتهمة الارتشاء