المزيد من الأخبار





دور الأسرة والمدرسة في التربية ضد العنف موضوع ورشتين تكوينيتين لجمعية سبور ناظور


ناظورسيتي | محمد العبوسي

شكل دور الأسرة والمدرسة في التربية ضد العنف، موضوع ورشتين تكوينيتين لفائدة جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، من تنظيم جمعية "سبور ناظور للاعلام والرياضة والتنمية" بتمويل من الإتحاد الـأوروبي في إطار برنامج مشاركة مواطنة المسير من طرف مكتب الأمم المتحدة لتدبير خدمات المشاريع .

ويندرج هذا النشاط الذي احتضنته إحدى المؤسسات الفندقية بمدينة الناظور اليوم الجمعة 19 مارس الجاري، ضمن مشروع "أيام تحسيسية وتكوينية حول سبل محاربة الشغب داخل الملاعب الرياضية" وذلك تحت شعار "جميعا من أجل ملاعب رياضية بدون عنف"، والذي شرعت في تنفيذه جمعية "سبور ناظور" منذ ماي من السنة الماضية وسيمتد إلى غاية متم شهر مارس من السنة الجارية.

وقد تولى تأطير الورشة الأولى الـأستاذين محمد المختاري، إطار بوزارة التربية الوطنية وفاعل جمعوي، وجمال باكوري، باحث في مجال العنف الناتج عن الممارسة الرياضية، وقد ركز المؤطران بشكل أدق حول الإجابة عن سؤالين مهمين وهما "كيف يمكن للمدرسة أن تساهم في الحد من العنف الرياضي؟ وأي علاقة للعنف المدرسي والعنف الرياضي؟".


وخلص المؤطران إلى كون المدرسة باتت مطالبة أكثر من أي وقت مضى بالاضطلاع بدورها الريادي في التربية ضد العنف كيفما كان نوعه مع التأكيد على وجود علاقة جدلية وطيدة بين العنف المدرسي والعنف الرياضي باعتبار كل واحد يشكل امتدادا للآخر كما أن أول خطوة لمحاصرة العنف الرياضي هي محاربة العنف المدرسي.

أما الورشة الثانية فخصصت لموضوع "الأسرة ركيزة المجتمع لتربية السليمة" تولى تأطيره الـإطار الرياضي والتعليمي الأستاذ بنعيسى صامبا، والأستاذ جمال باكوري، وركز المؤطران على ضرورة استعادة الأسرة لريادتها المعهودة في صناعة الاجيال السليمة باعتبارها ركيزة المجتمع، مؤكدان على كون جمعيات أمهات وأباء وأولياء التلاميذ باعتبارها ممثلة للأسرة تشكل حجر الزاوية في محاربة العنف عامة والعنف الرياضي خاصة .

إلى ذلك ستتواصل سلسلة الورشات التكوينية لفائدة جمعيات آباء وأولياء التلاميذ، بورشتين أخريين غدا السبت الأولى حول موضوع "دور جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ في التأطير ضد الشغب الرياضي" أما الثانية ففي موضوع "مناهج التأطير ضد العنف الرياضي" .




DSC00546

DSC00553

DSC00558

DSC00560

DSC00564

DSC00566

DSC00569

DSC00574

DSC00576

DSC00577

DSC00578

DSC00589

DSC00592

DSC00602

DSC00606

DSC00608

DSC00610

DSC00614

DSC00616

DSC00620

DSC00624

DSC00627

DSC00631

DSC00637

DSC00641

DSC00644

DSC00646

DSC00657

DSC00662

DSC00667

DSC00671

DSC00673

DSC00675


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح