دفئ إنساني يستهدف "إكْسَاء" الأشخاص في وضعية الشارع المستفيدين من مركز الإيواء بالناظور


دفئ إنساني يستهدف "إكْسَاء" الأشخاص في وضعية الشارع المستفيدين من مركز الإيواء بالناظور
محمد العلالي


تتواصل الخدمات الإجتماعية الخاصة بالأشخاص في وضعية الشارع، والتي تشرف عليها السلطات العمومية بالناظور، بمركز الإيواء بمؤسسة "طه حسين"، تفعيلا للخطة الوطنية الإستثنائية، ولحالة الطوارئ الصحية التي تشهدها بلادنا، ومساهمة في مبادرة المساعدة الإجتماعية، التي أطلقتها وزارة التضامن والتنمية الإجتماعية والمساواة والأسرة، عبر مختلف ربوع أرض الوطن، والتي تهدف إلى حماية فئة الأشخاص في وضعية الشارع، من جائحة فيروس " كورونا " المستجد، والحدّ من إنتشاره.

وقد أشرفت أطر مندوبية التعاون الوطني، بحضور المندوب الإقليمي حسن طلحة، وبتعاون مع منظمة الهلال الأحمر المغربي بالناظور، بحضور أطرها ورئيس مكتبها الإقليمي مصطفى النجوم، وفعاليات مدنية وإعلامية، على توزيع الملابس "ثلاثة قطع من الملابس لكل مستفيد" على أزيد من 80 مستفيد من خدمات مركز الإيواء الخاص بالأشخاص في وضعية الشارع، حيث أشرفت أطر منظمة الهلال الأحمر المغربي، على عملية فرز قطع الملابس التي تناسب كل مستفيد من المساعدة الإجتماعية المذكورة.

وقد خلّفت المبادرة الإجتماعية، إرتياحا كبيرا لدى المستفيدين والمستهدفين من توزيع قطع الملابس، مما إنعكس إيجابا على الوضعية النفسية للمستفيدين، عقب تغيير ملابسهم التي تأثرت بفعل الظروف وتأثير وضعية الشارع، فضلا عن الدعم اليومي الذي تتلقاه ذات الفئة في إطار حالة الطوارئ الصحية ببلادنا، بإشراف من السلطات العمومية بالناظور، والتي تشمل التغذية والإقامة وخدمات إجتماعية أساسية.

وفي ذات السياق، أكدت فعاليات مدنية وإعلامية بالمنطقة، على أهمية وقيمة المبادرة الإجتماعية، التي إستهدفت فئة هي في أمس الحاجة أكثر من أي وقت مضى، إلى المساعدة والدعم الإجتماعي والمعنوي، وحمايتها ووقايتها من إنتشار فيروس "كورونا" بين صفوفها، وأشادت الفعاليات ذاتها بمجهودات السلطات العمومية بإقليم الناظور، المندرجة ضمن إطار الخطة الوطنية الإستثنائية لمواجهة وباء "كوفيد 19".














تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح