درك سلوان يحبط محاولة للتهجير السري انطلاقا من سواحل "بوعرك"


درك سلوان يحبط محاولة للتهجير السري انطلاقا من سواحل "بوعرك"
ناظورسيتي -متابعة

أحبطت مصالح الدرك الملكي التابعة لسرية سلوان وقائد قيادة "بوعرك"، مساء أمس، محاولة للتهجير السري في منطقة بوعرك بضواحي مدينة الناظور. وقد تم اعتقال عنصرين من أفراد العصابة الإجرامية، التي تنشط في هذا الميدان وحجز سيارتين ودرّاجة مائية (دجيتسكي) وكمية كبيرة من البنزين داخل منزل يستغله أحد الموقوفَين، فيما لا يزال البحث جاريا لإيقاف باقي أفراد العصابة الإجرامية.

وتجدر الإشارة إلى أن عناصر الدرك الملكي في منطقة "بوعرك" تجنّدت، طيلة فترة تفشي فيروس كورونا، لمحاربة جميع أنواع العصابات الإجرامية التي تنشط في المنطقة. وقامت بشنّ حملات "شرسة" تستهدف اجتثاث منابع الجريمة، بكل أنواعها، إذ ألقت القبض خلال عمليات تمشيطية على العديد من العناصر التي تنشط في مجالات التهجير السري والتهريب الدولي للمخدرات.


وفي إطار مكافحة أنشطة العصابات الإجرامية، كانت عناصر القوات المساعدة، المكلفة بحراسة الساحل المتوسطي، وتحديدا أحد شواطئ جماعة "بودينار" التابعة لإقليم الدريوش، قد تمكنت، بتنسيق مع عناصر الدرك الملكي، في حدود الثالثة من صباح اليوم الجمعة، من إحباط محاولة لتهريب كمية كبيرة من مخدر الحشيش عبر سواحل الإقليم في اتجاه السواحل الجنوبية لإسبانيا.

ووفق ما أفادت به مصادر "ناظورسيتي"، فإنه في الوقت الذي تمكّن المهربون من الفرار إلى وجهة مجهولة، أسفر هذا التنسيق الأمني المحكم عن إفشال خطة عناصر الشبكة الإجرامية لتهريب هذه الكمية الكبيرة من الحشيش، إذ تم حجز 134 "رزمة" تحتوي على ما يفوق 4 أطنان من مخدر الحشيش و19 قربة (بيدو) من البنزين.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح