دراسة: فيروس كورونا يمكن أن ينتشر عبر الهواء لمسافة تصل الى أزيد من 6 أقدام


ناظورسيتي: وكالات

قالت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، ، إن فيروس كورونا المستجد قد ينتشر أحيانا من خلال الهواء ويصيب الأشخاص الذين يبعدون حوالي ستة أقدام أو أكثر عن الشخص المريض، في إرشادات قد تثير الريبة والقلق من قرار إعادة فتح الشركات والمدارس في الولايات الأمريكية.

والإثنين حدّثت "المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها " توصياتها الصحية المنشورة على موقعها الإلكتروني على النحو التالي "بعض أنواع العدوى يمكن أن تنتقل في قطرات رذاذ صغيرة وجزيئات يمكن أن تطفو في الهواء لدقائق أو ساعات. هذه الفيروسات قد تكون قادرة على إصابة أشخاص يتواجدون على مسافة نحو مترين من الشخص المصاب، أو بعد مغادرته".
ومنذ انتشار الوباء، وُضعت العديد من القواعد والإرشادات الوقائية التي تدعو المواطنين إلى الإلتزام بقوانين التباعد الاجتماعي في أماكن العمل والمطاعم والمتاجر وتنصح الناس بالوقوف على مسافة تبعد 6 أقدام أي حوالي (1.8 متر) على الأقل لتجنب انتقال عدوى كوفيد_19.

وقالت الوكالة "يشير تحديث اليوم إلى وجود بعض التقارير التي تظهر ظروفًا محدودة وغير مألوفة، حيث تسبب بعض المصابين بفيروس كورونا بنقل العدوى إلى آخرين كانوا على بعد أكثر من 6 أقدام أو بعد فترة وجيزة من مغادرة الشخص المصاب بالفيروس، للمكان".

يأتي هذا التحديث بعد أشهر من الأدلة العلمية التي تؤكد أن فيروس كورونا ينتقل أحيانا عبر الهواء في مسافات أكبر من تلك التي تم تحديدها سابقا.

ونشر المركز في الشهر الماضي إرشادات تشير إلى إمكانية انتقال الفيروس بالهواء إلا أنه تراجع وأقدم على حذف هذا المنشور، معللا هذا التصرف بأنه مسودة تم نشرها عن طريق الخطأ.

وتؤكد المراكز أهمية تهوئة الأماكن المغلقة لتجنّب العدوى، وهي في المقابل، لا تعتبر انتقال العدوى "عبر أسطح ملوّثة بالفيروس طريقة شائعة لتفشّي كوفيد-19".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح