دافيد غوفرين ممثلا دبلوماسيا مؤقتا لإسرائيل في المغرب


ناظورسيتي -متابعة

كشفت وزارة الخارجية الإسرائيلية، اليوم الاثنين، أنه تك تعيين دافيد غوفرين، السفير الإسرائيلي السابق في مصر، ممثلا دبلوماسيا مؤقتا لها في المغرب.

وسيتنقل دافيد غوفرين، بحسب ما أوردت صحيفة “جيروزاليم بوست”، إلى المغرب في الأسابيع المقبلة لإعادة فتح "مكتب الاتصال" في العاصمة الرباط.
يأتي ذلك تجسيدا لاستئناف العلاقات الدبلوماسية الرسمية بين البلدين في دجنبر المنصرم.

وكان بلاغ للديوان الملكي قد أعلن (في دجنبر) أن المملكة المغربية قرّرت استئناف الاتصالات الرسمية الثنائية والعلاقات الديبلوماسية مع إسرائيل في أقرب الآجال.

وأعلن المغرب في خضمّ ذلك تسهيل الرحلات الجوية المباشرة لنقل اليهود من أصل مغربي والسياح الإسرائيليين من وإلى المغرب.

وأفاد الديوان الملكي، في بلاغ، بأن الملك محمد السادس أخبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعزم المغرب العمل على إعادة فتح مكاتب للاتصال في البلدين، الذي ظل مفتوحا في البلدين إلى أن أُغلق في 2002.


كما أبدى المغرب رغبته في تطوير علاقات مبتكرة مع إسرائيل في المجالين الاقتصادي والتكنولوجي.

وتابع بلاغ الديوان الملكي حينئذ أن هذا قرار استئناف العلاقات الثنائية يأتي "اعتبارا للدور التاريخي الذي ما فتئ يقوم به المغرب في التقريب بين شعوب المنطقة ودعم الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط، ونظرا إلى الروابط الخاصة التي تجمع الجالية اليهودية من أصل مغربي، بمن فيهم الموجودون في إسرائيل، بشخص الملك".

وكان الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج (محسن الجزولي) قد التقى، في دجنبر المنصرم أيضا، بالمدير العامّ لوزارة الخارجية الإسرائيلية، ألون أوشبيز.

وتباحث الطرفان إعادة فتح مكاتب الاتصال بين البلدين، تنزيلا لما جاء في بلاغ الديوان الملكي الأخير بخصوص استئناف العلاقات بينهما.

كما كان وفج أمريكي -إسرائيلي قد زار المغرب وأجرى مبتحثات ووقع اتفاقيات عديدة في مجالت مختلفة، منها القطاع السياحي.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح