خوفا من فعل إرهابي.. متشرد يتجول وبيده "ساطور" وسط العاصمة الفرنسية باريس يستنفر الشرطة


 خوفا من فعل إرهابي.. متشرد يتجول وبيده "ساطور" وسط العاصمة الفرنسية باريس يستنفر الشرطة
ناظورستي | وكالات

ألقت الشرطة الفرنسية، اليوم الثلاثاء 3 نونبر الجاري، القبض على رجل مسلح بسكين كبيرة (ساطور)، كان يتجول في منطقة "بير لاشيز" وسط العاصمة باريس.

متحدث باسم الشرطة، نقل عنه قوله في تصريح لوسائل إعلام محلية، إن القبض على الرجل جاء بعد أن أبلغ بعض المارة الذين رأوه، الشرطة عن وجوده، وتخوفهم من إقدامه على فعل إرهابي.

وذكر أن الشرطة طوقت المنطقة لفترة وجيزة قبل أن تعتقل الرجل بأحد الفنادق، مؤكدا أن عملية القبض عليه تمت دون مقاومة، وأضاف أن الرجل تم نقله إلى مركز للشرطة، لافتا إلى أنه سيتم عرضه لطبيب نفسي.

في السياق ذاته، أفادت صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية، بأن المعتقل هو رجل مشرد، وأنه كان يمسك بـ "ساطور" ويسير في أروقة محطة للمترو في المنطقة.




تجدر الإشارة إلى أن الشرطة الفرنسية، كانت قد اعتقلت نهاية الأسبوع الماضي، رجل أربعيني يشتبه بصلته بمنفذ هجوم نيس، الذي نفذه شاب تونسي، كان يحمل سكينا وقطع به رأس امرأة وقتل اثنين آخرين في كنيسة بمدينة نيس، قبل إصابته برصاص الشرطة ونقله للمستشفى.

وقال مصدر قضائي فرنسي إنه تم إلقاء القبض على الرجل، الذي يبلغ من العمر 47 عاما، للاشتباه في صلته بمنفذ هجوم أمس الخميس في مدينة نيس الفرنسية.

وقال ممثل الادعاء الفرنسي المختص بمكافحة الإرهاب، "جان فرانسوا ريكارد"، إن منفذ الهجوم التونسي المشتبه به من مواليد 1999 ويدعى يدعى إبراهيم العويساوي، ووصل إلى جزيرة لامبيدوسا الإيطالية المواجهة لسواحل تونس في 20 سبتمبر الماضي.

وذكر "فرانسوا ريكارد" أن المشتبه به وصل إلى مدينة نيس بالقطار في وقت مبكر صباح أمس الخميس.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح