"خليه يصدي".. أفراد الجالية المغربية بأوروبا يطلقون حملة مقاطعة بسبب غلاء أسعار التذاكر


"خليه يصدي".. أفراد الجالية المغربية بأوروبا يطلقون حملة مقاطعة بسبب غلاء أسعار التذاكر
ناظورسيتي: متابعة

ردا منهم على غلاء الأسعار، الخاصة بتذاكر الطائرات والبواخر، التي من المنتظر أن تقل ابتداء من يوم الاثنين المقبل، الجالية المغربية المقيمة بأوروبا، أقدم العديد منهم على إطلاق حملة "خليه يصدي"، معتبرين من خلال منشورات فايسبوكية أن الأمر يعيق رغبتهم في زيارة بلدهم الأم، بعد مدة طويلة على إغلاق الحدود جراء تفشي وباء كورونا.

وأكد غالبية أفراد الجالية المقيمة بأوروبا، أن الأثمنة ارتفعت بشكل صاروخي، خصوصا بعد الإعلان الرسمي لعودة شركات الطيران والنقل البحري للعمل، بعد توقف دام مدة طويلة، بسبب الإجراءات التي تم تفعيلها والقاضية بإغلاق الحدود بين مجموعة من الدول، للحد من تفشي وباء كورونا، مشيرين إلى أنهم يفضلون زيارة وجهات سياحية أخرى أرخص ثمنا، على القدوم إلى المغرب.

وأضاف المحتجون، أن الحملة تروم إلى إيصال رسالة لمن يهمهم الأمر، كون أفراد الجالية المغربية بأوروبا، تحملت هي الأخرى أزمة كورونا، مبرزين أنهم لم يبخلوا في دعم بلدهم، وقت الشدة مشيرين إلى تحويلات العملة الصعبة، تجاوزت بشكل ملحوظ ما كانت منتظرا خلال فترة الجائحة.


وقد قررت الحكومة المغربية الأحد الماضي استئناف الرحلات الجوية من المملكة وإليها بدءا من 15 من الشهر الجاري، "لتسهيل عودة المغاربة المقيمين بالخارج"، وقالت في بيان إن هذه الخطوة اتخذت بناءً على "المؤشرات الإيجابية للحالة الوبائية" في البلاد، وأوضحت الحكومة أنه تم تصنيف الدول إلى قائمتين يتوجب على القادمين منهما أن يتقيدوا ببعض الشروط.

وأعلنت الحكومة المغربية الأحد أنها قررت السماح باستئناف الرحلات الجوية من المملكة وإليها ابتداء من يوم الثلاثاء 15 يونيو، "لتسهيل عودة المغاربة المقيمين بالخارج إلى أرض الوطن".

فيما لم سمحت فقط للبواخر القادمة من فرنسا وإيطاليا الدخول للمغرب، ومنعت البواخر الأخرى القادمة من إسبانيا.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح