خلال يوم واحد.. حملة أمنية "كبرى" بالجهة الشرقية تسفر عن إيقاف 296 شخصا


ناظورسيتي: متابعة

أسفرت العمليات الأمنية التي باشرتها ولاية أمن وجدة، خلال يوم الثلاثاء 29 شتنبر الجاري، عن توقيف 296 شخصا، من ضمنهم 195 جرى ضبطهم في حالة تلبس بارتكاب جنايات وجنح مختلفة، و101 شخصا آخرين كانوا يشكلون موضوع مذكرات بحث على الصعيد الوطني صادرة عن السلطات القضائية المختصة.

وقد أسفرت عمليات التفتيش المنجزة في إطار هذه القضايا عن حجز 1200 قرصا مهلوسا، و4032 غراما من مخدر الشيرا، وكيلوغرام من مخدر الكيف، و205 سيجارة محشوة بمخدر الكيف، وأزيد من 651 كيلوغراما من مسحوق التبغ المهرب، و292 قنينة من المشروبات الكحولية المهربة، و57 أنبوب من مادة السيليسيون، و8 أسلحة بيضاء، بالإضافة إلى حجز 09 هواتف نقالة يشتبه في علاقتها بأنشطة إجرامية.

وفي مجال مكافحة الهجرة غير المشروعة، تمكنت مصالح الأمن الوطني من حجز قارب بحري ودراجة مائية، وكذا أربعة محركات خاصة بالزوارق المطاطية، و03 سترات للنجاة، و60 لترا من البنزين، علاوة على 03 سيارات ومبالغ مالية يشتبه في كونها من متحصلات هذه الأفعال الإجرامية.

أما إجراءات المراقبة التي باشرتها شرطة المرور في مجال السلامة الطرقية فقد مكنت من إنجاز 494 محضرا لمخالفات السير، فضلا عن إيداع 19 سيارة و36 دراجة نارية بالمحجز البلدي لمخالفتها قانون السير والجولان.

وتندرج هذه الحصيلة، في سياق العمليات الأمنية التي تباشرها ولاية أمن وجدة بهدف الحد من مختلف المظاهر الإجرامية وتدعيم الإحساس بالأمن لدى المواطن، وتكثيف إجراءات السلامة الطرقية.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح