خلاف تافه بين مهاجرين مغربيين ينتهي بجريمة قتل بشعة


ناظورسيتي: متابعة

اهتزت مدينة نابولي مساء أمس السبت على وقع جريمة بشعة ذهب ضحيتها مهاجر مغربي (الصورة) إثر تعرضه لطعنات قاتلة على يدي أحد مواطنيه لأسباب وصفت بالتافهة. وذلك حسب موقع مغاربة ايطاليا.

وكانت شرطة نابولي بايطاليا قد عاينت في حدود العاشرة ليلا من ليلة أمس جثة الخمسيني المغربي الحناتي محمد الصغير وهي مضرجة بدمائها بالمنطقة الساحلية بالمدينة، إثر تعرضه لطعنات عنيفة في صدره من قبل مهاجر مغربي آخر يدعى رشيد ويبلغ من العمر 30 سنة، تم نقله بدوره إلى المستشفى لتلقي العلاج من قبل أن يتم إلقاء القبض عليه بتهمة القتل العمد.

وكشفت مواقع إخبارية محلية بنابولي أن كلا المهاجرين المغربيين كانا يعيشان حياة التشرد والتسكع بشوارع المدينة منذ سنوات ولايستبعد أن تكون أسبابا تافهة قد أدت إلى دخولها في عراك أسفر عن مقتل أحدهما واعتقال الآخر.

وكتب صحفي بموقع محلي سبق له أن تعرف في الصيف الماضي عن الضحية المغربي الحناتي محمد الصغير الذي كان معروفا بلقب "زيكو" بأنه صرح له أنه كان بطلا في سباق الدراجات الهوائية وسبق له أن حمل ألوان القميص المنتخب المغربي واشتغل في صفوف الشرطة في بلاده وكان يحمل معه دائما صورة لفتاة قال عنها أنها ابنته تتواجد في روسيا.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح