خطير من الناظور.. هكذا يجازف الشباب والأطفال بحياتهم طمعا في الوصول إلى الفردوس الاوروبي


خطير من الناظور.. هكذا يجازف الشباب والأطفال بحياتهم طمعا في الوصول إلى الفردوس الاوروبي
ناظورسيتي: متابعة

رصدت كاميرا أحد النشطاء بالناظور، كيفية مجازفة الشباب في مقتبل العمر ضمنهم قصر بحياتهم قصد تحقيق حلم الهجرة إلى أوروبا، وذلك عن طريق التسلل في شاحنة تشتغل في مجال النقل الدولي للبضائع.

ونشر الناشط "عبد الرحيم الجعواني"، شريطا من 16 ثانية، يرصد إقدام أقل من عشرة شباب من بينهم قصر، على التسلل إلى اسفل شاحنة كانت متجهة إلى مليلية، وذلك على مستوى الطريق الوطنية رقم 19 الرابطة بين الناظور وبني أنصار.

ورغم الجهود التي قالت الحكومة أنها تبذلها للقضاء على ظاهرة الهجرة السرية و إنقاذ أرواح القاصرين و الشباب من مخاطر الهجرة السرية، إلا أن المناطق الحدودية ببني أنصار لا زالت تعرف تزايد عدد الشباب والقصر غير المرافقين الحالمين بالوصول إلى الفردوس الأوروبي.

ويزاجف يوميا العشرات من الاطفال بحياتهم، بشتى الطرق للوصول إلى مليلية أو احدى بواخر السفر بميناء بني أنصار، وذلك بطرق مختلف من بينها التسلل إلى الشاحنات أو بتسلق أحبال السفن و السياج الشائك المحيط بمليلية، ما أدى غير ما مرة إلى تسجيل ضحايا و إصابات في صفوف هذه الفئة المعروفة بـ "الحراكة".

وعرف إقليم الناظور، في الفترة الماضية مقتل ما لا يقل عن ثلاث مغاربة، أحدهم دهسته حافلة للنقل الدولي أثناء تسلله لصندوق البضائع، و اخرين قتلا غرقا في عرض البحر بعد انقلاب قارب مطاطي كانوا على متنه رفقة مهاجرين ينحدرون من جنوب الصحراء لقوا مصرعهم أيضا.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الأولى

شقيق الناجي الوحيد من فاجعة زايو يروي تفاصيل الحادثة التي راح ضحيتها أربع نساء وكيف أفلت أخوه من الموت

البرلماني الطاهري: يحق للمتقاضي سماع الحكم باللغة الأمازيغية وعلى وزارة العدل الشروع في ذلك

مثير: الزفزافي يثور في وجه المحكمة بعد رفضه المساس بالمجاهد عبد الكريم الخطابي

القضاء الهولندي يرفض طلب تسليم "سعيد شعو" للمغرب لهذا السبب

عشرات "الحراكة" يترصدون فرص التسلل إلى تجويفات حافلة للنقل الدولي بالناظور لبلوغ الفردوس الأروبي

شاب من تمسمان يتبارى في مسابقة "جوائز المغرب للأنترنيت" بصورة فوتوغرافية معبرة

هكذا ودع الناظوريون ضحايا فاجعة زايو في جنازة مهيبة