خطير.. عصابة مدججة بالسيوف و الـ"كريموجين" تعتدي على أسرة مقيمة في الخارج بالقرب من غابة غوروغو


أرشيف
أرشيف
ناظورسيتي: ميمون بوجعادة

تمكنت مصالح الدرك الملكي بأزغنغان، من وضع حد لنشاط عصابة مكونة من شخصين، تنشط في مجال السطو والاعتداء على المواطنين تحت التهديد بالسلاح و الغاز المسيل للدموع.

وحسب مصادر "ناظورسيتي"، فقد طاردت دورية تابعة للدرك الملكي بأزغنغان، فجر اليوم الأحد، شخصين كانا على متن دراجة نارية وبمعيتهما 3 سيوف و قنينتين من الغاز المسيل للدموع و سلسلة حديدية، وقد أوقفتهما وسط المدينة بعدما حاولا الفرار على متن دراجة نارية.

الموقوفان حسب المصادر نفسها، ينحدران من منطقة جبل وكسان، كانا قد اعتدا ليلة أمس على أسرة مقيمة بالخارج مكونة من أب وأم وأطفال، وقد سلبوهم مبالغ مالية كانت معهم إضافة إلى ممتلكاتهم الخاصة.

وقد أقدم المشتبه بهما، على اعتراض طريق سيارة العائلة المذكورة على مستوى الطريق المؤدية إلى غوروغو، قبل أن يشرعا في سلب أفرادها ما كان بمعيتهم من أموال وهواتف تحت التهديد بالسيوف و الغاز المسيل للدموع، متسببان في حالة من الرعب للأطفال الذين كانوا على متن السيارة نفسها.

وعلمت "ناظورسيتي"، أن العصابة التي كانت تنشط على مستوى الطرق المؤدية إلى غابة غوروغو، سجلت ضدها 3 شكايات من طرف مواطنين ادعوا تعرضهم للاعتداء والسطو تحت التهديد بالسلاح.

وكان الموقوفان موضوع مذكرة بحث وطنية بشأن عدد من الجرائم، وقد تم اخضاعهما لتدابير الحراسة النظرية على ان يقدما أمام أنظار الوكيل العام للملك باستئنافية الناظور بداية هذا الأسبوع.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية