خطير.. سرقة سيارة بالعروي بإستعمال القوة


خطير.. سرقة سيارة بالعروي بإستعمال القوة
ناظورسيتي: محمد محمود

توصلت ناظورسيتي بشكاية مفادها تعرض مواطن، يقطن بجماعة العروي، لسرقة سيارته من طرف عصابة إجرامية خطيرة، حوالي صلاة المغرب خلال اليوم الرابع من شهر ماي الجاري، بعد اعتراض سبيله وسط جماعة العرويوتعنيفه بقوة مستعملين مجموعة من الأسلحة المحظورة قانونا.

وفي تواصيل الواقعة قال الضحية، أنه اعتاد خلال شهر رمضان قضاء وقت بمكان أهل بالسكان، متواجد تحديدا بحي السكة، قبل أدائه صلاة المغرب بمسجد قريب، والتوجه إلى منزله من أجل تناول وجبة الفطور رفقة العائلة، غير أن اليوم المذكور، باغته ثلاث أشخاص حاملين في أيديهم عصي وأسلحة بيضاء من الحجم الكبير، ورذاذ الفلفل، إذ عمدو إلى توجيه عدة ضربات له في مختلف أنحاء جسمه، خلفت له أضرار بليغة نظرا لسنه الذي يتجاوز الخمسة والستين عاما، قبل أن يسرقوا سيارته من نوع المرسيدس 190، والفرار إلى وجهة غير معلومة.

وأضاف المتحدث أنه فور الواقعة قصد مستشفى محمد السادس بالعروي من أجل تلقي العلاجات الضرورية، بحيث سلمت له هناك شهادة طبية تثبت الأضرار التي لحقت به جراء الإعتداء، حددت مدة العجز فيها 20 يوم، قبل أن يتوجه المعني بالأمر إلى مفوضية الأمن من أجل وضع شكايته التي تفاعلت معها العناصر الأمنية بسرعة، محاولة الوصول إلى الجناة.


وأضاف الصحية، أنه تلقى معلومة تفيد بتواجد سيارته لدى أحد الأشخاص المعروف بسوابقه الإجرامية، القاطن بجماعة بن الطيب بإقليم الدريوش، بحيث قام بإخبار عناصر الدرك الملكي من أجل التحري في الأمر، غير أنه لحدود الساعة لم يتم إيقافه.

وأضاف المتحدث أن الأمر يتعلق بعضابة منظمة تحترف السرقة بجميع المناطق، بإقليمي الدريوش والناظور، مطالبا الدرك الملكي بجماعة بن الطيب التحرك بحزم من أجل الوصول إلى الجناة الذين يهددون سلامة المواطنين، حسب قوله.

ويبدو أن أفراد العصابة المفترضة، على أهبة كبيرة من الحيطة والحذر، إذ يتفادون بشكل لافت تحركات السلطات الأمنية، مستعينين بمخبرين يعلمونهم قبل وصول عناصر الأجهزة الأمنية، خلال تدخلاتهم.

إلى ذلك استنكر مواطنون هذا الفعل الإجرامي الذي تراجعت وتيرته في وقت سابق بعد إحكام الأجهزة الأمنية بالمنطقة قبضته على زمام الأمور، غير أن عودة السرقات للمنطقة، يستدعي التدخل الفوري لإلقاء القبض على الجاني أو الجناة المحتملين.