خطير.. رئيس جمعية يكشف واقعة اغتصاب قاصرين من فئة "الحراكة" مقابل مادة "السلسيون" بالناظور


خطير.. رئيس جمعية يكشف واقعة اغتصاب قاصرين من فئة "الحراكة" مقابل مادة "السلسيون" بالناظور
ناظورسيتي : حمزة حجلة

فجر رئيس جمعية الناظور للتنمية، محمد المساوي، واقعة خطيرة، تتمثل في تعريض عدد من الأطفال القاصرين المنتمين لفئة "الحراكة" للاغتصاب مقابل الحصول على مادة "السلسيون" المخدرة، وذلك تحت قنطرة واد "بوسردون" الكائنة بمحاذاة محطة الوقود "شال" والمركز التجاري "كارفور" وسط مدينة الناظور.

وأشار رئيس الجمعية المذكورة، أن هذا الواد على طوله وتحت قنطرته يأوي أعداد كبيرة من المتشردين ومتعاطي المخدرات بمختلف أنواعها، بالإضافة لأعداد كبيرة من الأطفال القاصرين، وخلال هذا الأسبوع عاينت الساكنة شجار قويا بالحجارة والأسلحة البيضاء بين هؤلاء المتشردين تحت قنطرة الوادي.


ويضيف رئيس الجمعية أنه وبعد تدخل ساكنة الحي لمعرفة ما يحدث، تبين بعد تفريق الشجار بين هؤلاء ومن خلال أقوال الأطفال المتشردين أنه يتم اغتصابهم تحت القنطرة من طرف منحرفين كبار السن، مقابل إمدادهم بجرعات من سائل "السلسيون" المخدر وإذا لم ينصاع الأطفال لذلك، يتم ضربهم وتعنيفهم.

وأشار رئيس الجمعية محمد المساوي، في تصريح له، أن ما يحدث هو جريمة إنسانية ضد الطفولة والبراءة بكل ما تحمل الكلمة من معنى، والساكت والمتقاعس عن التدخل لحل هذه المعضلة مشارك في الجريمة ضد الإنسانية، يضيف المساوي، الذي أكد أنه وضع شكاية في الموضوع للجهات المختصة.










تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح