خطير.. العشوائية في أشغال تغير أعمدة كهربائية تتسبب في سقوط عمود على سيدة وبتر يدها بجماعة بودينار


ناظورسيتي من تمسمان

تسببت "العشوائية" التي تشتغل بها إحدى المقاولات، الحائزة على صفقة إعادة تغير أعمدة كهربائية خشبية بأخرى إسمنتية، بجماعة بودينار التابعة لقبيلة تمسمان، بالنفوذ الترابي لـإقليم الدريوش، عشية أمس الأربعاء 09 دجنبر الجاري، في سقوط عمود كهربائي، على سيدة في عقدها الخامس، ما تسبب في بتر يدها وإصابتها بجروح بليغة، أمام هلع وذهول أفراد أسرتها.

وفي التفاصيل بحسب مصادر مؤكدة، فإن سيدة تبلغ من العمر حوالي 53 سنة، كانت جالسة داخل ساحة بمنزلها الكائن بقرية أيت تعبان وبالضبط بدوار إمسعوذن، قبل أن يسقط عليها عمود كهربائي نتيجة جر هذا الأخير بواسطة شاحنة تابعة للمقاولة بطريقة عشوائية، الأمر الذي تسبب في بتر إحدى يدي المصابة، إضافة لإصاباتها بجروح بليغة في أنحاء مختلفة من جسمها.

واستدعى الحادث المأساوي، الذي خلق موجة من الخوف والهلع بالمنطقة، حضور السلطات المحلية والأمنية بعين المكان، حيث تمت معاينة الحادث وتحرير محاضر في النازلة.




وتجدر الإشارة إلى أنه تم نقل السيدة المصابة على وجه السرعة صوب المستشفى الإقليمي محمد الخامس بمدينة الحسيمة، إلا أنه لخطورة وضعيتها لم تتمكن الأطقم الطبية من انقاذ يديها التي فقدتها جراء الحادث.

واستنكرت ساكنة المنطقة، الأشغال المتسمة بـ"العشوائية والتخبط" التي تقوم بها المقاولة، محملين كامل المسؤولية لجماعة بودينار والمكتب الوطني للكهرباء في وقوع الحادث المأساوي الذي أصاب السيدة.

وطالبت ساكنة المنطقة، أعلى سلطة بإقليم الدريوش، عامل صاحب الجلالة، بالتدخل وفتح تحقيق في الحادث، واتخاذ عقوبات في حق جميع المتورطين والمقصرين.

وأشارت الساكنة أن ذات المقاولة حازت على صفقة تغير عدد من الأعمدة الكهربائية بجماعات أخرى بإقليم الدريوش، منبهة السلطات إلى استباق التحريات لتفادي وقوع حوادث مأساوية مماثلة.

تجدر الإشارة إلى ساكنة المنطقة سبق وأن أعربت في أكثر من مرة عن إستيائها العارم إزاء لامبالات المنتخبين وممثلي الساكنة والمكتب الوطني للكهرباء، حيال الخطر المحدق بهم نتيجة وضعية الأعمدة الكهربائية الآيلة للسقوط والتي كانت تشكل خطرا يهدد سلامة حياة المارة.



























تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح