NadorCity.Com
 






خطير: الإيقاع بشاب ناظوري أوهم 36 من عشيقاته عبر الفايسبوك بالزواج قبل تصويرهن عاريات وابتزازهن


خطير: الإيقاع بشاب ناظوري أوهم 36 من عشيقاته عبر الفايسبوك بالزواج قبل تصويرهن عاريات وابتزازهن
بدر أعراب

نجحت تحريات أمنية قادتها المصالح المختصة، في التوّصل إلى تحديد هوية مُحتالٍ خطير، يقف وراء عمليات نصبٍ وإبتزاز، بعدما أوقع في شِراكِـه أزيد من 36 من ضحاياه، قبل أن يسطو على أموالٍ طائلة، وذلك عن طريق اِستعماله الموقع الافتراضي "فايس بوك"، وتطبيق خدمة الدردشة الفردية "واتساب".

وبناءً على معطيات تحصل عليها موقع "ناظورسيتي"، فإن درك سرية مركز بني سيدال، التابع ترابياً لعمالة الناظور، أفلح ليلة الخميس، في اعتقال الشّاب البالغ 34 سنة، الذي كان يستعين بوسائط التواصل الاجتماعي، بغرض النّصب على فتيات بلغ عددهن حوالي 36 شابة، تنحدرن من مختلف أنحاء المغرب وضمنهنّ ناظوريات، فيما أغلبهنّ من أكادير وتطوان.

وحسب المعطيات ذاتها، فقد كان المتّهم يُقوم بإنشاء علاقات افتراضية عبر مواقع الدّردشة، قبل إستمالة ضحاياه من النساء، وإيهامهنّ بوقوعه في غرامهنّ وبرغبته في الاِقتران بهنّ كزوجات، مما يجعلهنّ لقمة سهلة بين يديْه، قبل أن يُبادر إلى طلبهن بإرسال مبالغ مالية، وهي العملية التي يقوم بتكرارها مع جميع فرائسه، مما يتحصل على أموال طائلة.

ووفق المعطيات نفسها، فبعد توقيف المتهم وحجز حاسوبه، عثرت العناصر الدركية في إطار استكمال أجزاء بحثها الأمني، على رُزمة صورٍ فاضحة وأشرطة سمعية وبصرية إباحية، بعد قيامه بتوثيق وتصوير ضحاياه وهُـنّ يمارسن العادة السرية، كان يستعملها في اِبتزازهـنّ في حال رفضهن الاستجابة لطلبه المّادي، الشيءُ الذي دفع ببعضهنّ إلى تحرير شكايات ضده، تمّ تحريكها أخيراً لاعتقالـه.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

صور.. متشرد يعرض وكالة بنكية وسط الناظور للتخريب وتكسير واجهتها الأمامية

الناظوري "محمد عواج" يوشح بوسام الأكاديمي لدى وزارة "التعليم" بالجمهورية الفرنسية

شاهدوا سلسلة كارتونية جديدة مدبلجة إلى الريفية بعنوان "بويا ثامغاث ن باباس" بصوت حياة أبركان

مشهد صادم وسط الناظور.. متخلى عنه ينجو من الموت بسبب جرعة زائدة من السيليسيون

تعرفوا على فندق وسط الناظور أقام فيه زعماء تاريخيون أمثال نيلسون مانديلا وبوضياف والهواري بومدين

الناظور بين الماضي والحاضر.. هكذا كانت الساحة المحيطة بقصر البلدية وهذا مصيرها بعد زحف الاسمنت

أسرة ريفية تقيم في غزة الفلسطينية تحتج على رفع علم البوليزاريو في مسيرة العودة