NadorCity.Com
 


خطة التقشف تزعج المغاربة




1.أرسلت من قبل rachid في 22/07/2010 11:35
fi kolli madina mihrajane

2.أرسلت من قبل لكديري في 22/07/2010 13:30
حول ماذا يتحدث هذا الشخص؟ الأموال عند المافيا، فليبدأ بنفسه وبالوزراء. يتحدث عن الإنفاق الحكومي لشراء السيارات وغيرها وعندنا الماء أغلى من البترول.
فليعدوا اموال المغرب من سويسرا وفرنسا أولا ، ثم القضاء على الفساد الاداري والتجاري و السكني .
أج أقزين أذيزو .


والسلام من دار الكبداني

3.أرسلت من قبل wayaw_afnigh@hotmail.fr في 22/07/2010 17:56
أخي اليونان اوربية و ليس المغرب أقرب الى اوروبا من اليونان, على أي درس اليونان و قبله درس دبي هو قول الأمريكان لآسيا و اوربا أن الازمة ستطال كل شيئ سيما و أن الدولار يعتمد كوحدة نقدية أساسية, ثم أن إنذار القوى التي كانت تنادي بتغيير نظام الاقتصاد الدولي ثم بعده نادت بتغيير النظام المالي العالمي,
فكل هذه الشطحات تقف أمريكا من ورائها,
ما أنعش الإقتصاد بجزء لا بأس به هو أنفلونزا الخنازير حيث أن كل الدول إشترت الأدوية بملايير لدولارت و هذا حال المغرب و بقي الدوا و مرت أزمة الانفلونزا و هكذا ستمر الأزمات و تخسر الدول و يستفيد البعض,

4.أرسلت من قبل wayaw_afnigh@hotmail.fr في 22/07/2010 17:58
الدرس الحقيقي هو ذالك الشعب اليوناني الشجاع الذي إذا خرج إلى الشارع أش جا مايردو..والأيام القادمة سترينا المزيد..ماشي ابحال الشعب المغربي المدجن الجبان الذي يبدو بأن الأمر لايعنيه أبدا وهو يتفرج على المعطلين الذين يخوضون معركتهم النضالية بإصرار وكبرياء يسجله لهم التاريخ..


5.أرسلت من قبل خالد في 23/07/2010 23:46
اعتقد أن هده الخطة لن تمس المواطن دو الدخل الضعيف و المتوسط و لكن نرجو ان لا نفاجأ بعد فترة و في الواقع بالعكس فنجد أن البسطاء هم من يدفعون الثمن من خلال الاقتطاع من أجور صغار المأجورين.












المزيد من الأخبار

الناظور

سيدة ستينية تعاني "الفقر والحرمان" بحي إيكوناف تناشد المحسنين إنقاذها من ظروفها "المزرية"

مأساة.. "بناصر" قضى أزيد من سنتين بمستشفى الحسني بسبب "إهماله" من طرف أبنائه

الأزمة تشعل احتجاجات تجار الجوطية بالناظور

ديما لجديد عند غولد فتنس عروض مميزة بمناسبة رأس سنة

سلطات الناظور تواصل حملاتها ضد الباعة الجائلين في ظل غياب بدائل تنقذ الأسر من التشرد

محكمة الناظور تقضي بحبس سبعة مروجين للمخدرات

شاهدوا.. خلاف ومناوشات بين تجار سوق أزغنغان بسبب تقسيم الأماكن بالسوق الجديد