NadorCity.Com
 






خالد الحسناوي يكتب: اشهار للهوية المنسية في راية ملونة بالوان الحرية!


خالد الحسناوي يكتب: اشهار للهوية المنسية في راية ملونة بالوان الحرية!

...اسمعوني كي ارد على كل نفس حاقدة على وجودي وكياني وهويتي وتاريخي...
اسمعوني لان ردي لن يكون بالشتم و السب والاستصغار...
اسمعوني لاني لن اساهم في غرس ثقافة الكراهية والاقصاء والتكفير.

اسمعوني فقد سمعت ورايت في الاونة الاخيرة مظاهرات التضامن مع المرحوم فكري وعائلته واحبابه وزملائه وأصدقائه وكل احرار العالم. هذه المظاهرات ساهمت في فضح سلوك السلطة الاحتقاري والاستغلالي المستور. التضامن مع فكري رحمه الله بالحسيمة والريف وباقي المدن والقرى المغربية والعالمية اعتبره شخصيا نهجا حضاريا مسؤولا و وسيلة فضح للمستور المشؤوم حيث ان المظاهرات التي تم نعتها بشتى انواع الوصف الغير اللائق صارت شكلا نضاليا سلميا وسليما ومتصفا باخلاق حضارية راقية. هذا ما ادى بالعديد من المدن والقرى الاخرى الى الخروج تعبيرا عن نفس السخط والملل حيث رفعت نفس الشعارات لتحقيق نفس الاهداف.
فكما رفعت الشعارات في الرباط و الدارالبيضاء وطنجة وتطوان رفعت رايات واعلام في كل من الحسيمة وايمزورن و قرية اركمان و الناظور وامستردام ولاهاي ومدن اخرى في بلجيكا والمانيا. رايات واعلام كتلك الشعارات التي رفعت هنا وهناك لنفس الغرض والمهمة. فهي في تصوري اعلان واشهار وافتخار بالتاريخ والهوية والكيان. عمل يجب اذن تشجيعه والوقوف الى جانبه بدل نعته بشتى الوان السب والشتم والاستهزاء والاحتقار.

سياسة الاحتقار الممنهجة من طرف بعض السلطات اللامسؤولة ادت وستؤدي الى نشر ثقافة التكبر والاحتقار والاستهزاء والاقصاء والتكفير مما سيخلق لنا مجتمعا تنعدم فيه الثقة وتنتشر فيه ثقافة الكراهية والاقصاء خاصة و ان بعض الاساتذة يساهمون في هذه البلبلة.

فما عساني ان اقول حينما سمعت استاذة تسبني وهي شخصية مسؤولة ومحترمة في هرم الدولة حيث تشتغل في سلك التعليم والتربية وتمثل شريحة هامة من المغاربة في مجلس النواب.
ما عساني ان اقول لها وهي تفوه بكلمات وتعابير امتنع قلمي عن كتابتها الا انها شخصية دخلت مزبلة التاريخ من باب قمامة واسع. اهذه هي اطر المدرسة التي كنت اثق فيها ام هي حالة استثنائية؟ علامات الاستفهام اذن حول الثقة مثل هؤلاء المدرسين.
كيف يمكن لي كاب وولي امر ابنائي ان اثق في مثل هذه الاستاذة التي سبتني وشتمتني وهي تسهر على تربية أبنائي على مباديء الاقصاء والاستهزاء والتفرقة العنصرية.

فعبر هذا الموقع اطلب من كل الاباء والامهات الا يقبلوا هذه الاستاذة مربية لأبنائهم لانها ستساهم بطريقة او باخرى في نشر مبادىء العنصرية. كما اطلب من الجمعيات الحقوقية ان يتم تقديمها للمحاكمة لان سلوك عملها اشهار للعنصرية والفرقة ومس بالامن العام بطريقة غير مباشرة.
ايتها الاستاذة المحترمة ان رفع الراية او العلم هو عمل يرمز للحرية والثقافة واللغة والهوية والتاريخ وهو اسلوب طبيعي لملىء الفراغ الحاصل في غياب دور المدرسة المنوط بها في تعليم الاجيال لتاريخهم واستعمال لغتهم والاعتراف بوجودهم.

... وهل تعتبرين انت ومن معك ان رفع علم او راية اثناء تجمع او مظاهرة ما و في منطقة معينة ما اخلالا للنظام العام او دعوة للانفصال؟
هذا خطا فادح يجر كثيرا من الناس والحاقدين على منطقتنا وهويتنا الى السب والشتم والاقصاء ونشر الفتنة.
الم تر ان معظم بلديات وعمالات دول العالم تتوفر على راية وعلم خاص بها؟ حيث ان عذه الاعلام والرايات تعبر عن كيان المدينة ووجدان المنطقة ككل بحدود جغرافية واضحة المعالم وثقافة خاصة وربما اطار قانوني وسياسي خاص في اطار نظام دولة مركزي يحترم تشعب الثقافات والاختيارات والتيارات. بل اكثر من ذالك تجد لكل مؤسسة حكومية او خصوصية راية خاصة بها تعبيرا عن الاستقلالية في الادارة والتسيير. وهذا ان دل على شيء فانما يدل على مدى تطور مفهوم اللامركزية الحقيقية في هذه البلدان في عملية التسيير والتدبير والادارة.

اسمعيني، فالراية تعبر عن التاريخ وعن الثقافة والهوية و عن الامال يا استاذة.
اسمعيني، فان الشتم والسب والقذف سلوك يساهم في نشر ثقافة الكراهية وعدم الثقة واقصاء شريحة كبيرة من المجتمع.
اسمعيني، لا تساهمي في اقصاء تلاميذك فينتفض عليك في المستقبل يا استاذة...

تحياتي
خالد الحسناوي من هولندا


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

تلامذة ثانوية "الفيض" التأهيلية بالناظور يحتفون بالتباري المدرسي الشريف في مسابقة ثقافية

شكر على تعزية من الأستاذة نجاة الحطري

إعدادية الكندي تنظم مسابقة ثقافية لفائدة تلاميذ المستوى الثالث

إحنجان نوزغنغان يشاركون في معرض الدولي للكتاب ويناقشون الإعلام البديل ونشر ثقافة حقوق الإنسان

أحكيم.. المستشفى الحسني يعيش تراكما للمشاكل ووزارة الصحة ملزمة بتحمل مسؤوليتها

شاهدوا.. حوليش يصف المسؤولين الجهويين على قطاع الصحة بالفاسدين

رئيس جماعة سلوان يرصد 4 مليون سنتيم مساهمة لفريق نهضة شباب سلوان من ماله الخاص