NadorCity.Com
 


خالد إيزري: الفنان المسكون بجنون الموسيقى والابداع يسطع في فرانس 3


خالد إيزري: الفنان المسكون بجنون الموسيقى والابداع   يسطع في فرانس 3
محمد بوتخريط / هولندا

هو الحياة ، هو نضج الإبداع وإصرار على تطوير أساليبه, هو صوت الحب والجمال ، فيه تتوحد منابع القوة والانتماء، فيه تتفتح براعم المحبة في القلوب العاشقة للانطلاق والحرية، فيه تورق أغصان الطموح والتحدي في ضمائرنا
وما أجمل الإنسان الذي يكد ويعمل ويضحي ليزرع في نفسه كل هذا الحب ثم يحصده باقات جميلة يقدمها للآخرين ، ويوسع المساحات , مساحات الفرح لتشمل الريف وكل أنحاء العالم
نعم هذا هو خالد إيشو أو كما نعرفه جميعا: خالد إزري

تمت العودة ، وتم الرجوع بأذهاننا إلى أيام مضت ، أيام الاغنية الاصيلة الجميلة , بعيدا عن متاهات " ثاسمغورث" و "زغاريد’ ... وتمايلت رأسي يميناً وشمالاً بكل هدوء واحترام وإعجاب وتقدير لمن استطاع أن يهز العقول ، وينبه القلوب ، وينفذ إليها.. قبل أن يحرك الاجسام وتتمايل له الرؤوس

حل مساء الثلاثاء (21 سبتمبر) ضيفا على برنامج "ميزو فوس" وهو برنامج يهدف الى إتاحة الفرصة للفنانين الذين يدافعون عن الهوية و اللغة أو الثقافة للتعبير عن أنفسهم , بثته القناة التلفزية الفرنسية, فرانس 3 كورس... والذي خصت له ولمجموعته الموسيقية ما يقارب الساعة من وقت البرنامج ... استمتعنا من خلال ذلك برائعة " ثاسليث" .. أغنية رائعة وجميلة جدا.. صامتة في موسيقاها وصاخبة قوية في معانيها ..تحمل ( كما كل أغانيه ) انتقاءً جميلا متزنا في الإيقاعات واختيارا أجمل في التوزيعات الموسيقية المناسبة وتناسق رائع في الانغام والنابع - أكيد- من ثقافة موسيقية / شعرية قل من يملكها من فناني ريفنا العزبز, إضافة الى تغييرالإيقاعات داخل الأغنية والنابع من إصرار خالد على تنويعها بطريقة غير قابلة للتنميط ...وكل هذا جعل من الأغنبة بحرا من الجمال قل نظيره , وحمل تشويقا كان كفيلا لضمان "تسمرنا" مشدودين, منبهرين بهذا الجمال والسحر الموسيقي لفنان مسكون بجنون الموسيقى والابداع !!

كيف لا و الاغنية الامازيغية الريفية عند خالد هي ليست فقط وسيلة للتعبير عن مكنونات الإنسان الداخلية من خفقان القلوب أو أحزان أو غزل أو وصف أو ما شابه ذلك …بل وصلت درجة خاصة لتكون وتُكونَ فضاء أوسع للتعبير عن مواقف معينة خاصة في الجانب السياسي والاجتماعي والهوياتي... تعانق بذلك هموم الناس .. وبذلك تأخذ الموسيقى عند خالد وظيفة أخرى لم تكن معهودة من قبل , نوع جديد من الأغاني والألحان غير المألوفة ، لتجذب بذلك آلاف المستمعين الذين تعاطفوا معها لإنفرادها بمواضيع جديدة لعل أبرزها الحديث عن الهوية والانتماء والامازيغية من غير المنظور الرسمي .. إضافة إلى مخاطبة الطبقات الكادحة..وغيرها من المواضيع الغائبة في الإعلام الرسمي, الذي يجبر ( عن قصد أو دون قصد) الفنان على التكاسل وتلبية رغباته داخل مسلسل التعويم والضبابية وقتل روح الإبتكار وهذا ماحال دون مواصلة الإجتهاد والتقدم الموسيقي الذي كان من المفروض أن تكون الأغنية الامازيغية والريفية منها بوجه خاص سباقة إليه

و رغم هذا التعتيم الإعلامي الممارس في حق الاغنية الامازيغية ( الحقيقية) لا يزال خالد مقتنع برسالتها وعازم على تحمل كل شيء في سبيل إيصالها للناس سواء داخل الريف أو خارجه ، متأبطا بذلك قضايا الانسان ومآسيه الاجتماعية والسياسية التي يعيشها ، وليصبح و بدافع هذا الإجتهاد والبحث والدراسة والتملك العلمي لادواتها قادر على إخراجها من سباتها والسفر بها بعيدا

بوركت يا ابن الريف ، يا من عبر المهرجانات والتلفزيونات عبر الدول والقارات ومن أبوابها الواسعة , نجماً ساطعا و مضيئاً في سماء الابداع من خلال حنجرتك الذهبية و صوتك القوي وحيث يجب أن يكون قوياً ، وكأنه وقع إيقاعات الدف تقرع ابتهاجاً بالانتصار ، صوتك الذي سكنته كل الطيورالمغردة في كل مكان في الكون ليزداد جمالاً وأصالة ينقلنا نحن الى عالم الاغاني الجميلة و ينقلك أنت وبهدوء واتزان إلى عالم الأضواء ، وشواطئ الشهرة
butakhrit@yahoo.com












1.أرسلت من قبل mani_mani في 23/09/2010 14:34
13 ou 14 ans sans production artistique!!!! ou est le génie là?!!!! malheureusement nos artistes ces dernières années ne font que régurgiter ce qu'ils ont produit avant...ya 7assratah

2.أرسلت من قبل missnarrif في 23/09/2010 14:47
salam o3alikom khalid izri ghas minghay3awd dijan lfnan dam9ran tmnigh adyas ghawliman adanagh ysfah chwayt macha gha frankfurt porki attas imazighan rohn danita dawdar dan9bar smhan di tmazikht nagh et merci nadorcity

3.أرسلت من قبل kamal في 23/09/2010 15:50
vous etes tjrs le meilleurs et vous le serais tjrs

4.أرسلت من قبل Beobachter في 23/09/2010 17:04
يا ليت الشباب يعود يوما ما ، الأخ خالد أيام science economique في الرباط ،كنت أراه تقريبا يوميا ، هو في الحقيقة كما قال الأخ بوتخريت الذي أعرفه كذلك ،انسان بكل ما تحمله الكلمة . كنا في نهاية الثمانينات طلبة في الرباط كنا نحس كغرباء وسط ذلك المجتمع ، لكن الاغنية الأمازيغية كانت دواءا لنا وخاصةً هذه الاغنية "ميمي إمتاون".

اشكر الأخ محمد بوتخريط على هذا الوصف الرنان ،العذب الذي تستهله هذه الأسطورة الأمازيغية

5.أرسلت من قبل yassine في 23/09/2010 17:56
khalid izriiiiii min dach ghaynigh min ama dach ghaynigh drosst akhmini dak tassrigh at3ichagh ak lmosi9a nech achyaj arabiiiiiiiii

6.أرسلت من قبل م.بوتخريط في 23/09/2010 18:12
اولا .تحية الى الجميع .
هي فقط إشارة الى الاخ صاحب التعليق الاول أقول ان استفسارك على الجديد عند خالد ربما يطرحه الكثير وهو نفس السؤال الذي طرحته انا ايضا على خالد في حوار اجريته معه شخصيا لقناة أمازيغ تيفي وكان جوابه ان العمل على الجديد هو قائم وموجود ولكن كما ربما يعرف الجميع ان خالد لا يحب التسرع ..
وعليك اخي متابعة الحوار عبر هذا الرابط اسفله والجواب على استفسارك ستجده في جواب خالد على سؤالي (السادس) في الحوار..

http://www.amazightv.net/uitzending/1173_amasawal-ag-khalid-izri-ghari-tamurt-inu.html

م.بوتخريط
صاحب المقال أعلاه

7.أرسلت من قبل aznag في 23/09/2010 20:04
cenna maynnat war yedji ca am tv n taddart n( brihi)

8.أرسلت من قبل bario cinco 5 في 23/09/2010 20:36
lol viva htarwa nador special tharw bario cinco 5 at9adach mirmano hkalid ochan

9.أرسلت من قبل scarfece في 23/09/2010 21:08
izjan na sallam ...;;; l3azz akhalid irziiii ;;;; natchakarich swatass o swatass ag tmazight ayawma ;;;;;; vi va khalid izriiiii ....;;;;;

10.أرسلت من قبل un amazight de l'ame في 23/09/2010 21:59
un exemple a suivre a toutes la jeunes au lieu suivre ses arabiste de mon orient ils portent rien a notre culutre et notre vie quotidient nous avons besoin des gens comme khalid izri un amazight de l'ame n'abonndone jamais le combat

11.أرسلت من قبل ولد ازلاف في 24/09/2010 03:02
خالد إزري نجماً ساطعا و مضيئاً في سماء الابداع

12.أرسلت من قبل جلال زايو في 24/09/2010 09:49
سلام
تحية طيبة لاستاذ بوتخريط خالد يعتبر اسطورة الاغنية الملتزمة في ريفنا العزيز

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

الناظور

الناظور.. أولياء تلاميذ مدرسة 11 يناير يشتكون من الإكتظاظ بسبب هدم حجرات دراسية

جريدة الشعب تعود إلى الأكشاك نهاية الشهر الجاري بمواضيع مهمة

ماذا لو صار " الكتاب" رجلا ؟!

ثانوية الفيض تختتم انشطتها السنوية باحتفال شعري كبير

ثلاثة ملاكمين من الناظور يحصلون على ذهبيتين و فضية واحدة في بطولة المغرب

وصول ملف "أساتذة التعاقد" للنفق المغلق يثير مخاوف آباء وأولياء التلاميذ بالناظور

جوابا على حوليش.. وزير الشباب والرياضة يعتبر إنجاز مشروع ملعب كبير بالناظور واردا