حوليش يسائل وزير حقوق الإنسان حول إعقتال 6 من افراد الجالية بميناء بني نصار


حوليش يسائل وزير حقوق الإنسان حول إعقتال 6 من افراد الجالية بميناء بني نصار
ناظورسيتي: شفيق الزروالي

تقدم البرلماني عن اقليم الناظور سليمان حوليش بسؤال كتابي الى وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان حول إعتقال 6 من أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج بعد إحتجاجهم على سوء خدمات باخرة سات بميناء بني نصار .

وقال حوليش للوزير في نص السؤال الموجه للوزير ان 6 من افراد الجالية المقيمة بالخارج اعتقلوا على خلفية إحتجاجهم يوم 6 فبراير الجاري على سوء الخدمات التي تقدمها باخرة سات التي تربط فرنسا بميناء بني نصار .

واضاف حوليش ان المحتجين بينهم نقابيون تدخلوا لتأطير هذا الإحتجاج وبدل الإنصات لمطالبهم وفتح حوار معهم بادرت السلطات الأمنية الى إعتقالهم بتهمة عرقلة دخول وخروج العربات من الباخرة هذه التهمة التي ينفيه المعتقلون الستة .

وتسائل حوليش عن الإجراءات والتدابير الأنية التي ستقوم بها الوزارة من اجل إنصاف المعتقلين الستة .




1.أرسلت من قبل amaghrabi في 14/02/2019 15:55
بسم الله الرحمان الرحيم.سؤال في محله وسؤال الشجعان لانه مع الأسف الشديد تقع كثير من التجاوزات الظالمة من بعض افراد امننا الذين لا يبالون بكرامة المواطن المغربي ولا يبالون بالقانون المغربي ويعتقدون انهم فوق القانون ولا احد يمكن ان يعاقبهم ويوقفهم الى حدهم وكان على السيد الرئيس ان يقدم شكاية أخرى مباشرة الى السيد وزير الداخلية لانصاف المظلومين ومعاقبة الظالمين كما فعل الأستاذ المحترم الحموشي رضي الله عنه.

2.أرسلت من قبل الدمعوني هارب من وطنه في 15/02/2019 11:10 من المحمول
البوليسي فيه 12 شاهد
نحن دولة بوليسية محضة
ومن يعتقد اننا دولة مدنية ما عليه الا ان يستفيق من حلمه ليصطدم بالواقع


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية