حوليش يدافع عن حصيلته في تسيير المجلس الجماعي للناظور وهذه أهم مشاريعه


حوليش يدافع عن حصيلته في تسيير المجلس الجماعي للناظور وهذه أهم مشاريعه
حسن الرامي

اكد سليمان حوليش رئيس المجلس الجماعي للناظور ان المزاول للمجال السياسي لا يقف على حقيقة الصعوبات التي قد تواجهه بعد توليه مهمة رئاسة الجماعـة".

وأضاف حوليش الشاغل أيضا لمنصب نائب برلماني عن إقليم الناظور، في لقاء تفاعلي أجرته معه "ناظورسيتي"، أنه كان يخصص وقتا كبيرا لاستقبال المواطنين بمقر البلدية بغية الإنصات إلى همومهم مشاكلهم من أجل إيجاد الحلول المناسبة لها بما يتعلق بصلاحياته.

وأشار المتحدث إلى أنه طيلة الفترة التي ترأس خلالها القصر البلدي، استصدر خلالها ما يزيد عن 10 آلاف شهادة إدراية من أجل حل مشاكل المواطنين، والمتعلقة أساسا بالماء والكهرباء والبناء، في العديد من الأحياء السكنية الواقعة تحت نفوذ البلدية.

وتابع حوليش، أنه بذل جهدا كبيرا من أجل تشغيل رقعة واسعة من الشباب من أبناء الناظور، يتخطى عددهم سقف 180 فردا، وذلك لمدة 3 أشهر وفق الإتفاقية الموضوعة بهذا الشأن، كما أنه سهر على إحداث شبكة للصرف الصحي في بعض الأحياء ناقصة التجهيز.

وندد الرئيس الأسبق، في الوقت نفسه، بعدم تخصيص وزارة الداخلية ميزانية معقولة لفائدة جماعة الناظور، على غرار ما يتم تخصيصه لباقي الجماعات الترابية، بحيث يقف معطى هزالة الميزانية، حائلا بين المجلس الجماعي وعمله على تنمية المدينة وتجهيز بناها التحتية.




تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح