حوالي 160 معتقلا على ذمة "حراك الريف" يعانقون الحرية و "الزغاريد" تعلو الحسيمة وضواحيها فرحا


حوالي 160 معتقلا على ذمة "حراك الريف" يعانقون الحرية و "الزغاريد" تعلو الحسيمة وضواحيها فرحا
ناظورسيتي | متابعة

أوردت مصادر مطلعة، أن العشرات من المعتقلين المحكومين على ذمة "حراك الريف" قد شملهم العفو الملكي، الذي صدر ليلة اليوم الثلاثاء 21 غشت الجاري، بمناسبة عيد الأضحى.

وأكدت المصادر ذاتها، والمقربة من عائلات المعتقلين، أن أزيد من 160 ناشطا يقبعون بعدد من السجون، ومنها الحسيمة والناظور وفاس، سيطلق سراحهم، مساء اليوم، ليكونوا بين عائلاتهم بداية من صبيحة العيد.

وفي ذات السياق، تعلو في هذه الأثناء بسماء الحسيمة وضواحيها، "زغاريد" الفتيات والأمهات، بعد وصول أنباء عفو الملك محمد السادس، عن عدد من نشطاء "حراك الريف".


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح