حملة واسعة تستهدف حاملي جوازات تلقيح مزورة تورط فيها أصحاب مطابع


ناظور سيتي ـ متابعة

مع بداية عطلة فصل الصيف وتهافت المغاربة على حيازة جواز السفر التلقيح ضد كورونا، دخلت وزارة الداخلية والسلطات المختصة على الخط بعد أن وضعت يدها على وجود تلاعبات في جوازات التلقيح .

وقد رفعت وزارة الداخلية البطاقة الصفراء في وجه أرباب بعض المطابع بعد أن وقفت عند إحداث تغييرات على جواز التلقيح ضد كورونا دون موجب حق قبل تسليمه للمعنيين.

كما وجهت الوزارة ذاتها، إنذارا إلى مهني أرباب قطاع المطابع بعد قيام عدد منهم بإدخال تغييرات على بطاقة وجواز التلقيح ضد كورونا بعد أن أضحت مجموعة من المطابع وكذا محلات للربط مع شبكات الأنترنيت تقدّم خدمات خاصة بطباعة جواز سفر كورونا.

وقد ألقت الوزارة ذاتها الضوء على قيام عدد من المهنيين بإعادة صياغة محتوى البطاقة الخاصة بجواز السفر التلقيح عن طريق إعادة كتابة المعلومات الشخصية وإضافة الصورة الشخصية للمعني إلى جانب إدخال تغيير ملحوظ في ترتيب المعلومات، الشيء الذي جعل السلطات المختصة تفتح أعينها في هذا الإطار لتضييق الخناق على المتلاعبين قبل نسخ شهادات التلقيح ومنحها للأشخاص الملقّحين.


هذا، ولم تكن تلك التغييرات هي وحدها التي طوّقتها السلطات المختصة، من قبيل إضافة صورة الشخص المستفيد من التلقيح، بل رصدت مخالفات أخرى تتمثل في إضافة شعار وزارة الصحة إلى بطاقة التلقيح.

وجدير بالذكر أنّ الحكومة المغربية، كانت أعلنت عن صدور الجواز التلقيح للأشخاص الذين تلقوا جرعتين من اللقاح المضاد لكرونا ابتداء من يونيو الجاري عبر الموقع الإلكتروني لقاح كورونا، مشيرة إلى أنه يمكن تحميل الجواز التلقيح، الذي يحتوي على رمز الاستجابة السريعة ويمكن التحقق من صحته عبر تطبيق مخصص لهذا الغرض، في شكل قابل للطباعة أو في صيغة إلكترونية يمكن عرضها على هاتف ذكي.

وقد كشفت في المقابل أنه يمكن أيضا سحب الجواز التلقيح في شكل ورقي لدى السلطات المحلية التي يقع ضمن اختصاصها مركز التلقيح الخاص بالشخص المعني.



تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح