NadorCity.Com
 


حكاية عجيبة لرجل هندي سبعيني تزوج بتسع وثلاثين امرأة


حكاية عجيبة لرجل هندي سبعيني تزوج بتسع وثلاثين امرأة
رشيد صفر

تتحاكى وسائل الإعلام الهندية والعالمية حول الحالة العائلية، للهندي "زيونا غاكا تشانا"، الذي أطفأ خلال سنة 2012 شمعته السبعين 70 من العمر، إذ يصل عدد زوجاته المعترف بهن، 39 زوجة، كما يبلغ عدد أولاده 39 سليلا، ولم يسبق له أن سجل هذه الأرقام في موسوعة كتاب "غينيس" للأرقام العالمية القياسية، وتشير بعض المصادر الصحفية أن أب الأسرة لا يريد ذلك، لكن تؤكد بعض الدراسات والإحصائيات، أنه ليس الوحيد في العالم، الذي يتوفر على هذا الكم الهائل من الزوجات والأولاد.

ويعيش "زيونا" رفقة عائلته الاستثنائية، في شمال شرقي الهند، بقرية تسمى "باكتاونغ تلانغنوام" في ولاية "ميزورام" على الحدود مع بنغلاديش وميانمار، وفي ولاية ميزورام يعيش أكثر من مليون شخص، يعتنقون الدين الإسلامي، كما يدين غالبية سكانها بالديانة المسيحية إذ تبلغ نسبتهم المئوية 88 في المائة من المسيحيين.

وتشير المقالات والبرامج التلفزيونية التي تناولت موضوع أسرة "زيونا"، أنه إضافة إلى 39 زوجة و94 من الأبناء، تتوفر هذه العائلة الواسعة العدد، على 15 زوجة ابن، و36 حفيدا، ولدى الأب 50 بنتا، و44 ولدا، إذ يعيش في منزله الذي يوصف بالمجمع السكني، ما يناهز 161 فردا، ويتكون المنزل المذكور من 100 غرفة، يعيش بها أربعة أجيال.

وإلى ذلك مافتئ "ديونا" وبعض أبناءه الكبار، يصفون المقام داخل هذا المجمع السكني بالانسجام التام والتسامح والإحسان، حيث يقيم كل زوجين داخل غرفة أو مقصورة خاصة، وبالمقابل يعيش الصغار والأشخاص غير المتزوجين ضمن العائلة، في غرف نوم وارفة المساحة.

والمثير للسخرية هو عدم قدرة "زيونا" والأفراد المنتمين لعائلته، على ذكر العدد الدقيق للغرف، حيث يتم بشكل شبه يومي، هدم إحدى الغرف أو بناء غرف أخرى للاستجابة لاستيعاب المنزل، للمقيمين به صغارا وكبارا.

ويعتبر منزل الهندي "زيونا غاكا تشانا"، المبنى الوحيد الذي تم تشييده من الإسمنت، في قرية "باكتاونغ تلانغنوام" الهندية، ويحتوي مجمع "زيونا" السكني، على مدرسة خاصة للأطفال المنتمين للعائلة، ويديرها شقيقه الأصغر، وتحصل هذه المدرسة على المناهج الدراسية الحكومية الهندية، ولم يمنع ذلك "زيونا"، من إضافة بعض التعاليم الطائفية إلى هذه المناهج الخاصة بالأب الروحي لهذه الطائفة والذي ليس سوى والده، إذ ينتمي "زيونا" لعائلة طائفية مسيحية تدعى "زيونا" التي سمي على اسمها هذا الهندي، وتبيح هذه الطائفة ضمن تعاليمها، تعدد الزوجات، ويعتبر والد "زيونا"، مؤسس هذه الطائفة في ثلاثينيات القرن العشرين.

وبساحة منزل "زيونا" ضيعات صغيرة تتم فيها زراعة العديد من الخضروات لتلبية الحاجيات المنزلية من بعض المنتوجات الفلاحية الغذائية، وتقوم العائلة بذبح 33 دجاجة كل ثلاث مرات أسبوعيا، إضافة إلى 5 رؤوس من الماعز أو الغنم الكبيرة لتوفير اللحوم لأفراد الأسر المكونة لعائلته، كما يكلف الغداء وكل الاحتياجات الأخرى لهذه العائلة ميزانية مهمة، ولحسن حظ "زيونا" تشتهر عائلته منذ القديم بصناعة الأثاث والأواني، التي تساعد في توفير القوت للعائلة، وتذهب أرباحها لزيونا، الذي يمنح جزء من المداخيل لكل زوجين من عائلته قصد تلبية احتياجاتهما اليومية الخاصة.



1.أرسلت من قبل mounir في 15/10/2012 17:19
salam o3alaykom saraha majanish hadshi rarib hit jatni 9lila ewa 90 waha kolshi ahfad wawlado ana lwalid dyali alah yarahmo tzawaj 3 zawjat wlad m3ahom 30 wald odaba kolshi 3ayla dyali waslat 120wald obnat lahfad okolshi golo tbarkalah .walakin mashi fdar wahda ohh bazaf hhh wasalam ....

2.أرسلت من قبل ahlam في 16/10/2012 19:06
la mayamkanch hhhhh ewa ba3da yajma3 39 antamrarin yaga alkha iri kimant dini amsakinat ewa zidam atwmat atagam minyaga ataf walo al3ozoba ranakh hhhhh












المزيد من الأخبار

الناظور

قرية أركمان.. قصة إغتصاب فتاة قادمة من فاس اقتحم جانح مسكنها

تسجيل حالات اصابات بفيروس كورونا في صفوف العاملين بإتصلات المغرب بالناظور

شاهدوا.. هكذا بدت شوارع مدينة العروي ليلة تطبيق الحجر الصحي الجزئي بإقليم الناظور

تلميذ يوجه لكمة قوية لوجه أستاذ بثانوية الناظور والنقابة الوطنية للتعليم تدخل على الخط

باشا مدينة العروي يمنع إقامة حفل زفاف بحي القدس وحي السعادة

شاهدوا.. سلطات مدينة الناظور تثبت سدود أمنية للمراقبة لمواجهة فيروس كورونا

الناظور.. هذا سبب تسجيل 0 حالة إصابة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الماضية