NadorCity.Com
 


حكاية تلاميذ يخربون مدارسهم ويكسرون الطاولات ويسبون أساتذتهم على الحيطان


فبراير:

أبواب مكسرة، طاولات محفورة ونوافذ وكراسي تبدو وكأنها مخلفات حرب، ولوحات نقشت عليها كلمات، تسب المعلمين والمدراء وحتى التلامذة، فبالرغم من المحاولات المتكررة للمسؤولين، للحد من هذه الظاهرة، إلا أن مسببيها غير مقتنعين بضرورة التوقف عن هذه الممارسات الشنيعة.

إنه السؤال الذي طرحته القناة الثانية في ربورتاج ظهيرة اليوم، وتحاول جمعيات أباء أولياء التلاميذ، ووزارة التربية الوطنية الاجابة من خلاله عن أسباب تخريب التجهيزات التربوية من طرف التلامذة ، في المؤسسات التعليمية، خصوصا الاعداديات والثانويات منها.













المزيد من الأخبار

الناظور

تحقيق حول تهريب الهيروين وتبييض الأموال يضع سياسيين ورجال أعمال معروفين بالناظور في قفص الاتهام

شاهدوا.. تشييع جنازة عبد القادر صبار بمقبرة "سيدي سالم" بالناظور

بينهم فتاتان.. درك قرية أركمان يوقف 10 أشخاص خرقوا حالة "الطوارئ" الصحية

تقييم وزارة الداخلية يمنح جماعتي الناظور وبني أنصار منحة التميز عن حسن الأداء

إبن قبيلة "أيث سعيد".. الطالب فؤاد أوشن ينال دكتوراه في القانون العام بكلية الحقوق بالرباط

الناظور.. إطار جمعوي جديد يرى النور و يضمّ نخبة من خيرة الأطر الطبية بالمدينة

كورونا بالناظور.. 35 حالة جديدة بفيروس كورونا و0 حالة شفاء خلال 24 ساعة الماضية