NadorCity.Com
 


حكاية تلاميذ يخربون مدارسهم ويكسرون الطاولات ويسبون أساتذتهم على الحيطان


فبراير:

أبواب مكسرة، طاولات محفورة ونوافذ وكراسي تبدو وكأنها مخلفات حرب، ولوحات نقشت عليها كلمات، تسب المعلمين والمدراء وحتى التلامذة، فبالرغم من المحاولات المتكررة للمسؤولين، للحد من هذه الظاهرة، إلا أن مسببيها غير مقتنعين بضرورة التوقف عن هذه الممارسات الشنيعة.

إنه السؤال الذي طرحته القناة الثانية في ربورتاج ظهيرة اليوم، وتحاول جمعيات أباء أولياء التلاميذ، ووزارة التربية الوطنية الاجابة من خلاله عن أسباب تخريب التجهيزات التربوية من طرف التلامذة ، في المؤسسات التعليمية، خصوصا الاعداديات والثانويات منها.













المزيد من الأخبار

الناظور

إصابات جديدة بكورونا في الناظور ترفع العدد الإجمالي للمصابين إلى 4634

ساكنة حي أولاد ميمون تطالب عامل الإقليم بالتدخل بسبب إقصاء بعض الشوارع من مشروع التهيئة

استئنافية الناظور تدين صانع الأسنان الذي قتل خليلته الحامل "حرقا" بالعروي بـ30 سنة سجنا نافذة

شاهدوا.. الكوميدي علاء بنحدو في مواقف كوميدية ساخرة داخل قاعة الرياضات VIP Fitness and SPA

جمعية كفاءات ومحبي اليتيم بالناظور تناشد المحسنين التبرع بالملابس والأغطية لفائدة ساكنة الأطلس

ناظوريون يبدعون في إخراج فيلم قصير بالريفية بعنوان لكل بداية نهاية

ادارة المركب الاجتماعي بالعروي توضح بخصوص حملة إيواء أشخاص في وضعية الشارع