حق الرد.. شخص يؤكد أن البقعة الأرضية في حي الفطواكي في ملكيته بقوة القانون


ناظورسيتي: مهدي عزاوي

في إطار حق الرد والرأي والرأي الأخر، توصلت ناظورسيتي برد من طرف مواطن ناظوري حول المقال المنشور بناظورسيتي تحت عنوان" فضيحة عقارية جديدة.. الاستلاء عن أراضي بحي الفطواكي بالناظور عبر "التلاعب" في وثائق رسمية"، يؤكد من خلاله أن الأرض في ملكيته بقوة القانون.

وأكد المعني بالأمر أن لديه ملكية "جدية" لذات البقعة الأرضية، ومن أجل إثباتها قام بإحضار 12 شاهدا، حيث تمكن بعد ذلك من الحصول على ملكية الأرض المعنية، والتي تم تقسيمها إلى 4 بقع أرضية، وأضاف انه كان يملك العديد من الأراضي بذات المنطقة إلا أن اليوم لم تعد لديه أي قطعة بسبب بيعها من طرف أشخاص أخرين.

ووضح المعني بالأمر أن الأرض في ملكيته ومن حقه بيعها بأي ثمن يريد وليس من حق أحد التدخل في ذلك أو تحديد ثمن لها، حيث لسنوات وهو يعاني من الفقر بسبب الحيف الذي طاله، وكانت هذه البقعة الأرضية أخر أمل له لهذا قام ببيعها قبل أن يتم أخذها منه.






ومن جهة أخرى أبرز ان المحكمة قد حسمت في الأمر، حيث صدر حكم قضائي نهائي يؤكد احقيته في الأرض، حيث جاء في الحكم أنه بناء على التصريح بالإستئناف الذي تقدم به وكيل الملك بتاريخ 23.01.2018، حسب صك الاستئناف المسجل بكتابة الضبط هذه المحكمة تحت رقم 393، والاستئناف الذي تقدم به دفاع المطالبين بالحق المدني أعلاه بتاريخ 22.01.2018، حسب صك الاستئناف المسجل بكتابة ضبط هذه المحكمة تحت رقم 370، ضد الحكم الصادر عن نفس المحكمة بتاريخ 2018.01.18 في الملف الجنحي رقم 2017.9360 والقاضي بعدم مؤاخذة المتهم من أجل المنسوب اليه والحكم ببراءته منه وتحميل الخزينة العامة الصائر وبعدم الاختصاص للبت في الدعوى المدنية التابعة وتحميل رافعها الصائر.

واختتم ذات الشخص رده بالقول انه مستعد للموت من أجل حقه في هذه القطعة الأرضية، لأنه ملكه ومن حقه التصرف فيها كما يريد.

جدير بالذكر أن المعني بالأمر قام ببيع القطعة الأرضية وهي في طور البناء، وقد تم الحصول على رخصة من اجل ذلك من طرف المصالح المختصة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح