حقوقي يربط الأرقام "صادمة" لعدد حالات الانتحار بجهة الشمال الى تراجع زراعة القنب الهندي


حقوقي يربط الأرقام "صادمة" لعدد حالات الانتحار بجهة الشمال الى تراجع زراعة القنب الهندي
ناظورسيتي

قال محمد بنعيسى، رئيس مرصد الشمال لحقوق الإنسان، إن أسباب تنامي ظاهرة الانتحار بمدن الشمال، هي مرتبطة بالتحولات الاجتماعية التي تعرفها المنطقة وإقليم شفشاون خاصة، وهذا الإقليم يعتمد على زراعة القنب الهندي لمدة سنوات، وبتراجع هذه الزراعة والتدهور الاقتصادي ظهرت مشاكل اجتماعية مثل الطلاق والهدر المدرسي والهجرة القروية، كما أنه يمكن ارجاع تزايد حالات الانتحار، إلى غياب سياسية التنمية بالإقليم، فمدينة شفشاون تكون دائما خارج أي مخطط تنموي وبالتالي أصبحت تعيش تهميشا على جميع المستويات من طرف الحكومات المتعاقبة.

واضاف بنعيسى في حوار خص به موقع القناة الثانية أنه في سنة 2016 سجلت 47 حالة، و40 حالة سنة 2017، وثماني حالات مسجلة بداية هذه السنة، وتعد هذه الأرقام مرتفعة مقارنة مع عدد السكان، ونلاحظ أن هذه الظاهرة مرتبطة بالعالم القروي على وجه الخصوص وعن السبل للحد من الظاهرة قال انه قبل البحث عن الحلول، لابد من التعرف على عوامل هذه الآفة بشكل دقيق وهذا من اختصاص وزارة الصحة، من أجل معرفة الصحة النفسية والعقلية للساكنة، ثم إنجاز الدراسات وبحوث ميدانية، نقوم بحملات للتحسيس والتوعية حول هذه الظاهرة بتنظيم ندوات وورشات.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية