حشود من المواطنين يرافقون سجينا توفي بمستشفى الناظور إلى مثواه الاخير


حشود من المواطنين يرافقون سجينا توفي بمستشفى الناظور إلى مثواه الاخير
ناظورسيتي: محمد محمود

شيعت حشود من المواطنين، بعد ظهر اليوم الأربعاء، جنازة مراد حمديوي، 27 سنة، الذي توفي قبل أيام في المستشفى الحسني بالناظور، اثر تعرضه لأزمة صحية نقل على اثرها من السجن المحلي بسلوان حيث كان يقبع.

وعرفت مراسيم الجنازة التي أجريت بمسجد شعالة بالناظور، حضور عائلة وأصدقاء ومعارف الراحل، وقد وري جثمان الأخير الثرى في المقبرة الجديدة بالمدينة.

وطالبت عائلة الراحل، من الجهات المختصة، الكشف عن حقيقة وفاة ابنها الذي اعتقل أقبل أيام من طرف شرطة الناظور قبل أن يتقرر وضعه في حالة اعتقال احتياطي بسجن سلوان.

وكانت إدارة السجن المحلي الناظور 2، أكدت، أمس الثلاثاء، أن السجين (م.ح)، النزيل قيد حياته بهذه المؤسسة السجنية، توفي في 13 أكتوبر الجاري بالمستشفى الحسني بالناظور، إثر تعرضه لأزمة قلبية، وذلك بعد أن تم نقله إليه بصفة استعجالية يوم 12 من الشهر ذاته بناء على تعليمات طبيب المؤسسة السجنية.

وأوضحت إدارة السجن المحلي، في بيان توضيحي، ردا على ما تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص وفاة السجين المعني، أن هذا الأخير كان يخضع للتتبع الطبي بسبب معاناته من مرض نفسي، حيث كان يتسلم ويتناول الأدوية الموصوفة له من طرف الطبيب تحت إشراف الطاقم الطبي للمؤسسة.

وأضاف المصدر أن إدارة المؤسسة قامت باتخاذ كافة الإجراءات القانونية المعمول بها في هذه الحالة، وذلك بإخبار النيابة العامة المختصة وذوي السجين الهالك.














































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية