حشد غفير يُشيّع جثمان الراحل "رشيد الحدوشي" في جنازة مهيبة خيّم عليها الحزن بالناظور


حشد غفير يُشيّع جثمان الراحل "رشيد الحدوشي" في جنازة مهيبة خيّم عليها الحزن بالناظور
ناظورسيتي - هيئة التحرير


وُري جثمان النّاشط الإعلامي والجمعوي الرّاحل "رشيد الحدوشي"، الثرى بعد صلاة ظهر اليوم الجمعة 6 من سبتمبر الجاري، وسط جوٍّ جنائزي مهيب بحضور حشدٍ غفير، بمقبرة "سيدي سالم" الكائنة على مشارف مدينة الناظور.

وقد صبغ الحزن والألم وُجوه المُشيّعين لجثمان الراحل "رشيد"، لاسيما أفراد عائلته ومعارفه الكُثر وزملائه في ميدان الإعلام والعمل الجمعوي، الذين جاءوا لإلقاء نظرة أخيرة على جثمانه الطاهر، بحيث أشاد الجميع بأخلاقه العالية وحسن سلوكه وخصاله الحميدة.

وبهذه المناسبة الأليمة تُجدّد أسرة موقع "ناظورسيتي" تعازيها الحارة لعائلة الحدوشي ولكافة أفراد أسرته الصغيرة، وأصدقائه ومعارفـه، راجيةً من العليّ القدير أن يتغمد الله الفقيد بواسع رحمته، وأن يرزق ذويه الصبر والسلوان، و"إنا لله وإنا إليه لراجعون".

يُذكر أن رحيل الفاعل رشيد الحدوشي، خلف حزناً عميقا في نفوس نشطاء وفعاليات المجتمع المدني بإقليم الناظور، بحيث اِجتاحت صُوره الشخصية منصات التواصل الاجتماعي طيلة الأيام الأخيرة التي كان يرقد فيها الرّاحل بقسم العناية المركزة، إثر عارضٍ فجائيّ ألّم به.

ويُعدّ الناشط "رشيد الحدوشي" واحداً من الوجوه المعروفة التي ساهمت في وضع أُولى لبنات تأسيس صرح الإعلام الإلكتروني بالناظور، بحيث اِشتغل ضمن الرَّعيل الأوّل للصحافة الرقمية، فضلا عن كونه ناشطاً مدنيا ترك بصمته المتفردة في العمل الخيريّ والإنسانيّ.











































































































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح











المزيد من الأخبار

المزيد 1

البرلمانية الناظورية ليلى أحكيم مرشحة بقوة للظفر بمقعد داخل المكتب السياسي للحركة الشعبية

محمد بوتخريط يكتب.. طرد مراسل القناة 2 من وقفة الناظور، هل هو إجراء "انتقامي" أو موقف مبدئي؟

المجلس الإقليمي للناظور يعقد دورة شتنبر العادية ويصادق بالإجماع على نقاط جدول أعمالها

في احتجاج غير مسبوق.. الناظوريون يعتزمون حلق رؤوسهم والخروج إلى الشارع لإيصال هذه الرسالة المأساوية