حركة الطفولة الشعبية تحط رحال قافلتها "التربية والبيئة" خلال محطتها الثالثة بفرخانة


حركة الطفولة الشعبية تحط رحال قافلتها "التربية والبيئة" خلال محطتها الثالثة بفرخانة
ح. الرامي - حمزة حجلة


تفعيلا لمقتضيات الشراكة المبرمة بين جمعية "حركة الطفولة الشعبية" و "وزارة الثقافة والشباب والرياضة"، وتنفيذا لمشروع قافلة التربية والبيئة وبدعم من المجلس إقليم الناظور، وتنسيق مع جماعة بني انصار، ومؤسسة الأذكياء للتعليم الخصوصي،

نظمت أخيرا، "حركة الطفولة الشعبية"، فعاليات محطتها الثالثة من قافلة "التربية والبيئة" هذه السنة، والتي حطت رحالها بالمركب السوسيوتربوي بفرخانة، حيث تم توزيع أزيد من 150 طفلا بما فيهم أطفال مدمجون من ذوي الاحتياجات الخاصة على عدة ورشات.

واستفاد عدد من أطفال فرخانة من "ورشة التلوين، ورشة الرسم والتشكيل، ورشة التعبير الجسدي؛ ورشة الأنشودة، ورشة القراءة، ورشة البستنة والتشجير، ورشة البهلوان، بالإضافة إلى ورشة الإسعافات الأولية".

وقد واكبت القناة الأمازيغية، سير قافلة التربية والبيئة بورشاتها الصباحية والأمسية التربوية وذلك لتصوير حلقة من حلقات برنامج بيئي ستُبث لاحقا على الشاشة.

هذا، وبعد استراحة غذاء، بدأت الاستعدادات للحفل التربوي الفني الذي حج إليه أطفال جماعة بني انصار قصد الفرجة والاستمتاع بفقرات أبدعتها الطفولة الشعبية، فقرات تنوعت بين كورال إنشادي منظم ولوحات تعبيرية متقنة، هذا إضافة إلى فقرات أطفال فرخانة الذين سعدوا بالمشاركة.

فيما اختتم الحفل بفقرة البهلوان التي استحسنها الجميع، والذي عرفت فعالياته تنظيم مسابقة ثقافية للجمهور في موضوع المحافظة على البيئة.

وفي الأخير تم تتويج المتفوقين في ورشات الصباح بجوائز مستحقة، وكذا توزيع الشواهد على المشاركين والداعمين وكل المتدخلين في إنجاح هذه القافلة التربوية البيئية الكبرى.

















































تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح