حذاري.. القاتل الصامت يسقط ضحية جديدة بالحسيمة


حذاري.. القاتل الصامت يسقط ضحية جديدة بالحسيمة
ناظورسيتي - متابعة

توفيت شابة عشرينية ليلة الجمعة-السبت 5 فبراير بالحسيمة جراء تسرب لغاز البوتان ادى لاختناقها.

وفق بعض المصادر فان الراحلة القاطنة بحي دهار مسعود بالحسيمة، تنحدر من مدينة فاس وكانت تكتري بمفردها بالحي المذكور حيث توفيت جراء تسرب غاز البوتان من سخان الماء.

وقد حلت السلطة المحلية وعناصر الوقاية المدنية وكذا المصالح الأمنية، لعين المكان، بناء على اتصال من الجيران، بغية دراسة ظروف وملابسات هذا الحادث. في حين تم نقل الضحية الى المستشفى كي تتلقى الإسعافات اللازمة الا انها لفظت أنفاسها الأخيرة متأثرة باختناقها بواسطة غاز البوتان.

كما يجدر الذكر ان حصيلة الوفيات جراء تسرب هذا الغاز القاتل في تزايد مستمر حيث أن الاحصائيات تشير أن أزيد من 50 شخصا فارق الحياة بجهة طنجة والحسيمة إثر تسرب غاز البوتان.



وعادة ما يكون من الأسباب الأساسية لمثل هذا النوع من الوفيات هو الاستعمال الخاطئ لسخانات المياه وكذا الات التسخين التقليدية التي تشتغل بواسطة الفحم والحطب، وأحينا الى الاستعمال الخاطئ لقنينات الغاز وغياب المراقبة المستمرة.

وأفاد مصدر محلي، أن امرأة من عقدها السابع من العمر، تقطن بمفردها بمنزل بقرية أركمان، قد لقيت مصرعها نهار يوم الأربعاء، وذلك بعد استنشاقها غاز البوتان قبل عشرة حوالي أيام.

وكانت الهالكة قد نقلت في حالة جد حرجة، إلى مستشفى "كوماركال" بمليلية، لتلقي العلاج، إثر استنشاقها لغاز البوتان الذي كان يتسرب من مطبخ منزلها.

وحسب المصدر ذاته، فإن التدخلات الطبية بالمستشفى المذكور لم تفلح في إنقاذ السيدة الطاعنة في السن، مما عرفت حالتها الصحية تدهورا سيئا لتفارق إثرها الحياة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح