حاول اغتصابه داخل حمّام شعبي.. مواطنون ينقذون طفلا من قبضة “بيدوفيل” مجنون


ناظورسيتي -متابعة

نجح مواطنون في تجنيب طفل مصيرا مؤلما، بعدما حاصروا، قبل أول أمس، شخصا (كسّال) حاول هتك عرضه في مرحاض حمّام شعبي في مدينة شيشاوة. وأفادت مصادر محلية بأن المشتبه فيه (في الثلاثينات من عمره) استدرج الطفل القاصر (15 سنة) وحاول هتك عرضه في مرحاض حمّام “النصر”، لكنّ صراخ الطفل ومقاومته حالا دون ذلك ودفعا بعض زبائن الحمّام إلى إنقاذه من قبضة "البيدوفيل".

وأضافت المصادر ذاتها أنه جرى إخطار السلطات الأمنية بالواقعة، إذ حضرت عناصر شرطة تابعة للمنطقة الأمنية في شيشاوة وأوقفت “الكسّال”، الذي تبيّن أنه يعاني من مرض نفسي ويتوفر على أوراق طبية تؤكد ذلك، في الوقت الذي أشارت مصادر إلى أن الضحية كان قد أخبر والدته بتعرضه للتحرش ومحاولة هتك عرض من قبَل المعني بالأمر، لتسارع إلى تسجيل شكاية في الموضوع لدى مصالح الأمن.


وقد تنقلت دورية الأمن، وفق المصادر ذاتها، إلى الحمّام المذكور بناء على الشكاية، وألقت القبض على “الكسّال” واقتادته إلى مركزه الشرطة من أجل الاستماع اليه في محضر قانوني وفق المنسوب اليه، قبل أن تأمر النيابة العامة بوضعه رهن تدابير الحراسة النظرية، في انتظار تقديمه أمام أنظار الأخيرة لتعميق البحث معه في المنسوب إليه.

وبذلك يكون هذا الطفل قد تجنّب مصيرا قاتما، في الوقت الذي تفجّرت في الفترة الأخيرة في مختلف جهات المغرب جرائم اغتصاب وهتك عرض راح ضحيتها العديد من الأطفال والقاصرين، في ظل ارتفاع أصوات تنادي بالتشديد في إصدار الأحكام في مثل هذه الجرائم، ولو اقتضى الحال تنفيذ عقوبة الإعدام في حقهم، حتى يكونوا عبرة لغيرهم من المجرمين الذين يتربّصون بالأطفال والقاصرين.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح