حالة وفاة و7 إصابات مؤكدة جديدة بفيروس كورونا في الحسيمة


ناظورسيتي -متابعة

ما زال فيروس كورونا يُسقط مزيدا من أرواح المصابين به ويضيف حالات جديدة إلى لائحة المصابين به في إقليم الحسيمة. وهكذا سُجلت في الفترة ما بين السادسة من مساء أمس الثلاثاء إلى حدود صباح اليوم الأربعاء، 7 حالات إصابة مؤكدة بالفيروس، في الوقت الذي تشهد مختلف جهات المغرب في الأسابيع الأخيرة ارتفاعا "مقلقا" في أعداد المصابين.

وفي هذا الإطار، أكدت مصادر طبية أن الإقليم شهد حالة وفاة جديدة فارقت الحياة متأثرة بمضاعفات إصابتها بالفيروس التاجي. وبذلك يرتفع العدد الإجمالي للوفيات في الإقليم بسبب الجائحة العالمية إلى 8 حالات. وعلى الصعيد الوطني تجاوز عدد الوفيات حاجز الـ1200 ضحية منذ تسجيل أولى حالات الإصابة بالوباء في مارس الماضي حتى الآن.


وفي ما يتعلق بالحالات السبع الجديدة، أفادت المصادر ذاتها أن الأمر يتعلق بحالات لمخالطين ووافدين تم الاشتباه في إصابتهم بالفيروس، ليُخضعوا للتحاليل المخبرية الخاصة بكشف كورونا، لتثبت نتائج التحليلات أنهم مصابون بالفيروس. وعلى الصعيد الوطني بلغ عدد الحالات المؤكدة 63 ألفا و781 وعدد المتعافين48 ألفا و922 والوفيات 1184، بينما تتلقى العلاج حاليا 13 ألفا و675 فيما تم استبعاد مليون و 892 ألفا و635 بعد ثبوت عدم حملها للفيروس.

يأتي ذلك في الوقت الذي يشهد المغرب، في الآونة الأخيرة ارتفاعا "مخيفا" في أعداد الإصابات، إذ لم يعد العدّاد اليومي ينزل عن حاجز الـ1000 إصابة في اليوم. كما ارتفعت حالات الوفيات والحالات "الحرجة" التي تستدعي إخضاعها للعلاج داخل أقسام الإنعاش والعناية المركزة في مختلف مستشفيات المملكة التي تمت تعبئتها لهذا الغرض.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح