حالة استنفار بين الناظور والسعيدية بعد تسلل 3 أشخاص من الجزائر للتراب الوطني


حالة استنفار بين الناظور والسعيدية بعد تسلل 3 أشخاص من الجزائر للتراب الوطني
ناظورسيتي | ميمون بوجعادة

أكدت مصادر مطلعة لـ "ناظورسيتي"، أن أجهزة مراقبة الترب الوطني والحرس الحدودي والدرك الملكي، استنفرت اليوم الأحد 11 مارس الجاري، جميع أطقمها بين الناظور و السعيدية، حيث قامت بتوزيع عناصرها عبر الطرق الوطنية والمسالك الطرقية، ومناطق مختلفة بالجهة الشرقية خصوصا بجماعة راس الماء، وذلك بعدما تسلل 3 أشخاص للتراب الوطني عبر الحدود مع الجزائر.

وفي ذات السياق، فرضت عناصر الحرس الحدودي تطويقا أمنيا على طول الشريط الحدودي مع الجزائر، تخوفا لكل احتمالات، خصوصا في ظل أنباء عن محاولات تسلل مجموعات مسلحة منتمية لتنظيم "داعش" الإرهابي، والعائدة من مناطق القتال في ليبيا وسوريا والعراق، إلى أراضي الجزائر.



1.أرسلت من قبل mourad nador في 12/03/2018 00:53 من المحمول
هذا التسلل كان يقع منذ عدة سنوات من اجل لحريك الى اروبا سنوات 2000.2001. فما فوق. حيث كان الجزائريون و العائدون من الناظور يقفون في منتصف الطريق بين السعيدية و مدينة احفير تقريبا. و هذا كان يعرفه الكثير خصوصا اصحاب الحافلات و الطاكسيات

تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح