حادث سير خطير يودي بحياة شخصين في الطريق الساحلية بين الناظور والحسيمة


ناظورسيتي -متابعة

وقعت، مساء أمس الاثنين، حادثة سير خطيرة في جماعة "أولاد أمغار" بضواحي إقليم الدريوش لقي خلالها شخصان مصرعهما. ونجمت الحادثة، التي وقعت، وفق مصادر محلية، على الطريق الساحلية الرابطة بين مدينتي الناظور والحسيمة، عن اصطدام شاحنة من النوع الكبير بدراجة نارية كان يمتطيها شخصان، ما أدى إلى إصابتهما بجروح وكسور خطيرة لقيا على أثرها مصرعهما على الفور.

وفور إشعارها بالواقعة، حلت عناصر تابعة للدرك الملكي في الدريوش، بحسب المصادر ذاتها، بمكانها، برفقة عناصر تابعة للوقاية المدنية ومثلي السلطات المحلية، وباشرت تحقيقاتها وتحرياتها حول واقعة الاصطدام المرعب لاستجلاء أسبابها وظروفها، موازاة مع نقل جثمانَي الهالكين إلى مستودع الأموات لإخضاعهما، بأمر من النيابة العامة المختصة، للتشريح الطبي لتحديد الأسباب المباشرة للوفاة.


وتواصل حرب الطرق المغرب حصد مزيد من الأرواح، إذ لقي 22 شخصا مصرعهم وأصيب 1920 آخرون بجروح، إصابات 81 منهم بليغة، في 1449 حادثة سير وقعت داخل المناطق الحضرية خلال الأسبوع الممتد من 7 إلى 13 شتنبر الجاري. وأرجع بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني وقوع هذه الحوادث، حسب ترتيبها، إلى عدم انتباه السائقين، وعدم احترام حق الأسبقية، وعدم انتباه الراجلين، والسرعة المفرطة، وعدم ترك مسافة الأمان، وعدم التحكم، وتغيير الاتجاه غير المسموح به، وعدم احترام الوقوف المفروض بعلامة قف، والسير في يسار الطريق، وتغيير الاتجاه بدون إشارة، والسير في الاتجاه الممنوع، وعدم احترام الوقوف المفروض بضوء التشوير الأحمر، والتجاوز المعيب، والسياقة في حالة سكر.

وفي ما يتعلق بعمليات المراقبة والزجر في ميدان السير والجولان، سجّلت مصالح الأمن 34 ألفا و5 مخالفات، وأنجزت 9 آلاف و43 محضرا أحيلت على النيابة العامة، وتم استخلاص 24 ألفا و962 غرامة صُلحية. وأبرز البلاغ ذاته أن المبلغ المتحصل عليه من هذه المخالفات بلغ 5 ملايين و126 ألفا و325 درهما، فيما بلغ عدد العربات الموضوعة في المحاجز البلدية 3 آلاف و670 عربة، وعدد الوثائق المسحوبة 5 ’لاف و244 وثيقة، وعدد المركبات التي خضعت للتوقيف 129 مركبة.


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح