حادث سير خطير كاد يؤدي إلى فاجعة إثر اصطدام سيارة بواجهة منزل


ناظورسيتي

وقعت حادثة سير خطيرة بحي اولاد ابراهيم، مساء اليوم الخميس 5 مارس، إثر اصطدام سيارة خفيفة من نوع مرسديس بواجهة منزل كائن تحديدا في شارع "26".

وأسفر الحادث عن خسائر مادية مهولة لحقت بالسيارة وبواجهة المنزل، فيما لاذ راكبو العربة بالفرار .

ويعزى سبب الحادث، حسب شهود عيان، إلى السرعة الفائقة التي كان يدوس عليها سائق السيارة مما زاغت عن طريقها أثناء فقده التحكم في المقود.

واستدعت الحادثة التي كادت تؤدي إلى كارثة لو لا الألطاف الإلهية، حلول عناصر الأمن المختصة للقيام بالمتعين، بحيث تم تحرير محضر بخصوصها وحجز السيارة

وسبب الحادث هلعا وسط أفراد الأسرة التي تقطن في الطابق الأول من المنزل المتضرر، حيث كانت الاصطدام قويا نظرا للسرعة التي كان يقود بها سائق العربة



يذكر أنه وفق معطيات رسمية، فقد لقي 15 شخصا مصرعهم فيما أصيب 1808 آخرون بجروح، إصابات 58 منهم بليغة، في 1396 حادثة سير داخل المناطق الحضرية خلال أسبوع

وعزى بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني الأسباب الرئيسية المؤدية إلى وقوع هذه الحوادث، حسب ترتيبها، إلى عدم انتباه السائقين، وعدم احترام حق الأسبقية، والسرعة المفرطة، وعدم انتباه الراجلين، وعدم ترك مسافة الأمان، وتغيير الاتجاه بدون إشارة، وعدم التحكم، وعدم احترام الوقوف المفروض بعلامة قف، وتغيير الاتجاه غير المسموح به، وعدم احترام الوقوف المفروض بضوء التشوير الأحمر، والسير في يسار الطريق، والتجاوز المعيب، والسير في الاتجاه الممنوع، والسياقة في حالة سكر.

وبخصوص عمليات المراقبة والزجر في ميدان السير والجولان، تمكنت مصالح الأمن من تسجيل 40 ألفا و965 مخالفة، وإنجاز 9 آلاف و776 محضرا أحيلت على النيابة العامة، واستخلاص 31 ألفا و189 غرامة صلحية.





20210304-232038

20210304-232101

20210304-232111

20210304-232231

20210304-232330

20210304-232341

20210304-232604

20210304-232841


تعليق جديد

التعليقات المنشورة لا تعبر بأي حال عن رأي الموقع وسياسته التحريرية
شكرا لالتزام الموضوعية وعدم الإساءة والتجريح